المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:إنترنت وورلد: مواقع التواصل أداة للتعبئة وللتنمية أيضا

05/12 19:10

موقع فيسبوك لعب دورا محوريا في انتفاضات البلدان العربية التقى خبراء في مواقع التواصل الاجتماعي في العاصمة البريطانية، لندن، لبحث مساعدة الشركات والجهات المختلفة لاستخدام هذه المواقع وغيرها من أدوات التواصل على الإنترنت في تعزيز وجودها في الأسواق وفي إدارة الأعمال بكفاءة أكثر. وبرغم السمعة الكبيرة التي اشتهرت بها مواقع التواصل الاجتماعي خاصة موقع فيسبوك لدوره الكبير في حشد المتظاهرين خلال انتفاضات البلدان العربية، وخصوصا تونس ومصر والبحرين واليمن وسورية، لكن استخدام هذه المواقع يظل محدودا في عالم الأعمال والتنمية، مقارنة بما هو الحال عليه في الدول المتقدمة اقتصاديا. نسب منخفضة ووفقا لآخر تقارير أصدرتها هيئة حالة الانترنت في العالم فإن نسبة مستخدمي الإنترنت في مصر لا تتعدى 22 في المئة من تعداد السكان وفي تونس لا تتعدى 35 في المئة مقارنة بنسبة تصل إلى نحو 80 في المئة في كثير من الدول المتقدمة اقتصاديا مثل الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية ومعظم دول الاتحاد الأوروبي وكندا واستراليا. وأجمع خبراء التسويق الإلكتروني في معرض "انترنت وورلد" الذي يقام حاليا في العاصمة البريطانية على أن توظيف التسويق الإلكتروني بالطريقة الصحيحة هي الوسيلة المثلى لدفع التنمية الاقتصادية وإدارة الأعمال كما أن ذلك يؤدي بالضرورة إلى زيادة استخدام الإنترنت في المجتمعات وتحولها إلى مجتمعات رقمية ذكية. ولعل هذا الطرح يزداد وجاهة عندما نجد أن تقرير هيئة حالة الإنترنت قد ذكر أن الإمارات واسرائيل تتصدران قائمة أكثر نسبة استخدام للإنترنت في دول الشرق الأوسط بنسبتي 75 في المئة و71 في المئة على التوالي. وتعتبر الإمارات وإسرائيل من أكثر الدول التي تشهد نشاطا تجاريا وتنمية اقتصادية بالمنطقة. أعمال إلكترونية يقول سوراج داهوان مدير شركة "انفست انديا" إن العالم أصبح مختلفا "إذ لم يعد صاحب الشركة أو صاحب أي نشاط اقتصادي في حاجة إلى ارتداء أفضل حلّة وإلى حلق ذقنه والذهاب إلى العمل يوميا، أو اتباع الوسائل التقليدية في الدعاية والتسويق. فكل شيء يتم حاليا على الإنترنت ابتداء من عرض المنتجات أو الخدمات مرورا بتسويقها والإعلان عنها وانتهاء بتحصيل ثمن هذه السلع أوالخدمات". تويتر أداة سريعة للتواصل في الانتفاضات وعرضت مئات الشركات في معرض ("انترنت وورلد" الكثير من الحلول والخدمات التي تساعد صاحب أي خدمة أوسلعة في تسويقها وفي جذب العملاء إليها من خلال استخدام البريد الإلكتروني وشبكات التواصل الاجتماعي مثل "فيسبوك" و"تويتر" وغيرها من الخدمات. ومن أبرز التكنولوجيات التي ظهرت في المعرض تكنولوجيا التصوير ثلاثي الأبعاد بل وتكنولوجيا التصوير (360X360) وهي تكنولوجيات تجعل رؤيتك للمنتجات المختلفة على الإنترنت وكأنك تراها أمامك وفي غير حاجة إلى رؤيتها على وجه الحقيقة. أصبحت شركات التسويق الالكتروني أيضا توفر خدمات متكاملة للراغبين في التسويق الإلكتروني ابتداء بمعرفة من هم عملاؤهم، وتوجيه الرسائل المباشرة لهم ثم استقبال الرسائل الواردة منهم عن تجاربهم المختلفة عن المنتجات ونشر هذه التجارب، سواء من خلال مواقع على الإنترنت أو من خلال شبكات التواصل الاجتماعي. فن الحكاية يقول جون سادوسكي مؤلف كتاب "البريد الإلكتروني والتواصل الاجتماعي وفن الحكاية" الذي طرح خلال المعرض، إن البحث عن رسالة مثيرة عاطفيا من أهم الأمور في التواصل مع العملاء. وأضاف إن آلاف الرسائل التي تصلك قد تمسحها قبل أن تقرأها لأنك لا تتوقع أن تجد فيها شيئا مهما أو مثيرا للإهتمام. وأشار إلى إنه ساعد عددا من الشركات في تحويل رسالتهم التسويقية الجافة للغاية في بعض الأحيان إلى رسائل مثيرة ومقروئة مما جعل مواقع هذه الشركات وصفحاتها الالكترونية المختلفة هي أكثر المواقع ارتيادا. فعلى سبيل المثال ساعد سادوسكي شركة فرنسية متخصصة في تصنيع أواني الطهي في ان يكون لها صفحة شعبية للغاية على موقع "فيس بوك" عن طريق تشجيع رواد الصفحة على تبادل خبراتهم في الطهي. وقال سادوسكي إن الحكاية المهمة ليست تلك التي ترغب أنت في أن ترويها وإنما تلك التي بإمكانك أن تجعلها تبقى في عقل من يستمع إليك. وأكد نك هايز رئيس شركة "إي ميل فيجين" الرائدة في التسويق الإلكتروني أن المواطنين في الشرق الأوسط الذين استخدموا "الإنترنت كأداة للتحشيد وتسويق الأفكار في الثورات التي تموج بها حاليا كثير من الدول العربية، فإن هؤلاء المواطنين بإمكانهم استخدام نفس الأدوات في تقدم بلادهم وتنميتها". وأشار إلى أن مواقع التواصل الاجتماعي والتسويق على الإنترنت توفر فرصا هائلة خاصة للمجتمعات التي يمكنها أن تقدم خدمات وسلع بأسعار رخيصة يمكنها المنافسة في الأسواق العالمية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل