المحتوى الرئيسى

محجبة تتحول إلى راقصة على "جوجل" تغضب السعوديين

05/12 19:04

غزة - دنيا الوطن أثار احتفال عملاق البحث "جوجل" الأربعاء 11 مايو/أيار 2011 بالذكرى الـ117 لمولد الراقصة الأمريكية مارثا جراهام ردود فعل غاضبة في السعودية. ووضعت "جوجل" صورة متحركة لسيدة تؤدي بعض حركات الباليه والرقص الحديث على نطاقها العالمي في إشارة إلى مارثا، وهو ما اعتبره البعض بأنها دعوة للسعوديات لخلع الحجاب والسفور؛ حيث تنزع المرأة في الصورة حجابها وترمي به خلفها، ثم تبدأ في الرقص. وذكرت صحيفة "الوطن" السعودية الخميس 12 مايو/أيار أن عددا من مستخدمي الإنترنت في المملكة طالب شركة جوجل باحترام نطاقها في السعودية، والإشارة إلى الأحداث التي تدخل في إطار اهتمامات المجتمع السعودي. وبحسب الصحيفة فقد احتشدت المنتديات على الإنترنت منذ صباح أمس الأربعاء بالعديد من ردود الأفعال التي طالبت في مجملها الشركة بحذف تلك الصورة، واحترام مشاعر المسلمين وعاداتهم وتقاليدهم والاعتذار. وقد رأى أغلب مستخدمي الإنترنت أن الصورة المتحركة تدعو السعوديات إلى خلع الحجاب والسفور؛ حيث تنزع المرأة في الصورة حجابها وترمي به خلفها، ومن ثم ترقص طربا. وكان عملاق البحث جوجل قد احتفل أمس الأربعاء بالذكرى 117 لمولد الراقصة الأمريكية مارثا جراهام، وذلك بعمل "إنيميشين" لمارثا وهي ترسم لوجو جوجل برقصاتها. مارثا جراهام التي ولدت في 11 مايو/أيار عام 1894 بمدينة بيتسبرج في بنسلفانيا وتوفيت في الأول من إبريل/نيسان عام 1991، عاشت لمدة 70 عاما ترقص وتقوم بتصميم الرقصات، وكانت مارثا أول راقصة ترقص في البيت الأبيض، كما كانت أول سفيرة ثقافية لبلدها، وأول راقصة تتسلم وسام "الحرية" أعلى جائزة مدنية في الولايات المتحدة. وتُعد مارثا من أهم الراقصات اللاتي قمن بتطوير الرقص الحديث عن طريق تصميم رقصات تعبر عن كافة المشاعر الإنسانية، وتتناول أحداث ومواقف حياتيه بالحركات والإيماءات، على أنغام موسيقى معبرة، حتى أصبح هذا الرقص محاكاة لفن المسرح وغيره من الفنون؛ إلا أنه يعتمد فقط على لغة الجسد، دون كلام.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل