المحتوى الرئيسى

"المرأة" تحتل معرض الفنان التشكيلى حسام الدين

05/12 18:25

داعب الفنان التشكيلى حسام الدين مصطفى رواد معرضه "عايزه أتجوز.. ولكن"، والذى افتتح مساء أمس بساقية الصاوى بالزمالك، حيث سأل كل البنات اللاتى حضرن المعرض "عايزه تتجوزى مين؟". المعرض ضم مجموعة من اللوحات احتلت المرأة فيها البطولة، وظهرت وهى ترتدى فستان الزفاف وبجوارها عريس متخيل، وقدم حسام من خلال هذه اللوحات تجربة جديدة بمزج اللوحة المرسومة والكولاج لتعبر عن أزمة تأخر الزواج تأملات الفتيات فى فتى الأحلام. واستغل الفنان عمله الأساسى، كمصمم إعلانات، فى التعامل بشكل متزن بين الاستعانة بصور معروفة، مثل وجه الممثل التركى الذى اشتهر بتقديم دور "مهند" وقال عنها: "هى لوحة عن أحلام الفتيات المبالغ فيها للعريس المنتظر، لأن هناك فتيات يفكرن بسطحية فى طريقة التفكير فى فتى الأحلام بأن يكون وسيما جدا أو مشهوراً". ووضع حسام صوراً مجسمة لفتيات استعان بها من مجلات عالمية وأكمل رسم فستان الزفاف بطريقة كارتونية ونقل تصميمات لأزياء الزفاف، واختلف وضع الرجل بجانبها فيظهر حينا "سلوويت" بلون أحادى أو وجه معروف أو مجرد أداة لصرف النقود أو بيضة فى تصور غريب، وفى لوحة أخرى يظهر رجل مربوطاً وكأن الفنان يداعب الرجال أيضا بأن يجبروا على الزواج بمن لا يتوقعونه. وقال: "الرجل أيضا يمكن أن يجد نفسه مقيدا وأغمضت عيناه فى الكوشة بجوار فتاة لا يعرفها". وعن فكرة اللوحات قال فى مطوية المعرض: "قد نقع أحيانا تحت سيل من الضغوط تدفعنا إلى أن نتخذ قرارات خاطئة ونكون متأكدين أنها تضر بطموحاتنا وآمالنا ومع ذلك نصر على القرار الأصعب فى حياتنا مجبرين على أن نتقاسم الحياة مع آخر لا نعرفه أو نحترمه أو لا نحبه ولكننا نقبل به قهرا".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل