المحتوى الرئيسى
worldcup2018

خالد عودة يطالب بتقديم القرار العلمي على السياسي

05/12 18:20

كتب- محمد مدني: طالب الدكتور خالد عبد القادر عودة، أستاذ الجيولوجيا، الإدارة المصرية بتقديم القرار العلمي على القرار السياسي، مشيرًا إلى أن حماية الطبيعة والأراضي الزراعية في هذه المرحلة الحرجة أهم بكثيرٍ من أمور أخرى، متهمًا النظام المخلوع بتعمد تجريف الأراضي الزراعية لصالح رجال الأعمال وبناء المنتجعات السياحية لهم.   وقال عودة خلال الندوة التي عقدت أمس، بمدينة رشيد تحت عنوان "معًا لحماية رشيد": "أتمنى أن تكون ثورة 25 يناير غيرت العقول التي تدير البلاد، وليس فقط الأشخاص الذين قادوا الفساد في البلاد.   وحذَّر من استمرار ردم أجزاء من مياه البحار من أجل البناء عليها، وأضاف: "مياه البحار ستختفي إذا بقى الإنسان يردمها من أجل بناء الفنادق السياحية والمواني".   وأضاف: "بحيرة إدكو على سبيل المثال كانت عام 1959م تقدر بـ129 ألف كيلو متر مكعب مياه، ولكنها الآن بعد الردم أصبحت 21 ألف كيلو متر مكعب، وكذلك بحيرة مريوط كانت عام 1949م تُقدَّر بــ205 آلاف كيلو متر مكعب، والآن 64 ألف كيلو مكعب فقط!".   وشدد د. عودة على ضرورة الاستفادة من منخفض القطارة لتقليل المياه الزائدة على ضفاف النيل، وضرورة تصريف المياه في المنخفض حتى نستصلح أراضي المنخفض ونعمرها ونعمل آلاف المساكن للشباب.   وفيما يتعلق بمشكلة مياه النيل وأزمة دول المنبع، دعا العالم المصري إلى حل مشكلة سد إثيوبيا بالطريقة الودية مع الحكومة، معتبرًا أن عدم استقرار الأمر فيما يتعلق بالمياه يهدد الحياة البشرية في مصر.   كما انتقد ظاهرة بناء السدود لمنع الفيضانات قائلاً: "الأنهار تغسل نفسها سنويًّا في موسم عن طريق الفيضانات، وعندما تنزل الأمطار تدفع مياه الأمطار مياه الأنهار لتبقى مياه الأمطار لتذهب مياه الأنهار لمصباتها بالبحار، وتترك طميها ليكون حول ضفاف النيل"، موضحًا أن 25% من مياه الفيضانات تدخل فقط في ري الأراضي الزراعية وباقي المياه تصرف في الأراضي الصحراوية دون فائدة منها!".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل