المحتوى الرئيسى

محمد أحمد لطفى يكتب: سلفى وعلمانى

05/12 17:39

عزمت اتنين اصحابى - هما اصحابى فى زمانى الأول ملتحى وسلفى - والتانى فكره علمانى وبعد ما خلصنا الوجبة – قولتلهم لو اختلفنا هانفضل برده احبة - مع صدق نية أهدافنا فرد العلمانى وقال: عايزينها دولة مدنية الحكم فيها للشعب - مبنى ع الديموقراطية والإنسان مصدرها - هو قانونها ودستورها بدون تفرقة عنصرية فرد السلفى قال: كلا.. نريدها دولة دينية الحكم فيها للشرع.. مبنى ع السنة النبوية القرآن مصدرها.. هو قانونها ودستورها حتى ف أحكامنا اليومية فرد العلمانى وقاله: أصل انت سلفى ومتحجر فرد السلفى وقاله: علمانى فاسق متحرر وارتفعت عندى أصواتهم بصعوبة عرفت اسكتهم قولتلهم يا جماعة نهدى شويه استهدوا برب العالمين عايزين احنا ديموقراطية ومعاها برده أوامر الدين يا جماعة بصو لكلامى مش فارقة معانا الأسامى طب ماحنا قانونا فرنسى وبيقولوا الدستور إسلامى! وقلت لصاحبى العلمانى:- مش انت عايزها مدنية هانسيب الشعب يختار- ويقرر هو بحرية ولأنه شعب متدين - بكل الأديان السماوية فها تلقى كل اختياراته - تبعا لأوامر إلهية وعلينا دايما نحترم - رأى من هم أغلبية وإن كنت عايز مساواة - ف بالعدل أمرنا الله ولو عايزنا نعيش فى محبة افشوا السلام عيشوا احبة وقلت لصاحبى السلفى: - مش احنا عرفنا فى السنة الحكم يبقى بالشورى- وحوارنا يبقى بالحسنى والشورى يعنى نختار – وماخاب من استشار وعرفنا إحنا فى دينا- نحترم كل الأديان ونشوف رسولنا وقدوتنا- فى معاملة نصارى نجران وكملتلهم محاناش فى مدينة فاضلة- علشان خاطر الدنيا تروق ولا احنا زى الصحابة -علشان يحكمنا الفاروق لكن نقدر نتمنى- ونسعى نحو الكمال وربنا وعد بالجنة - لمحق وترك الجدال فيارب نحترم الغير ويارب عديها على خير - واهدينا لصالح الأعمال

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل