المحتوى الرئيسى

الخارجية تنسق مع "الزراعة والصناعة والبترول" لتفعيل الحوار الاستراتجى مع فيتنام

05/12 17:34

عقدت وزارة الخارجية أمس اجتماعا تنسيقا حضره ممثلين لعدد من الوزارات تناول عرضا لنتائج جولة المشاورات السياسية بين مصر وفيتنام ولاوس. وقال السفير محمد حجازى، مساعد وزير الخارجية للشئون الآسيوية، إن الاجتماع حضره المهندس مصطفى عبد العليم، مدير عام التعاون الدولى مع آسيا واستراليا بوزارة الزراعة، و المهندس عمرو الحلبى ممثلا عن وزارة البترول والثروة المعدنية، و رضا بكرى و نيفين حسين من قطاع الاتفاقيات التجارية بوزارة التجارة والصناعة، والمهندس أحمد عبد المنعم رئيس الإدارة المركزية للإنتاج والتشغيل بالهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية، لافتا إلى أنه قدم عرضا مختصراً لأهمية فيتنام الاقتصادية بوصفها واحدة من الاقتصاديات البازغة، حيث يبلغ إجمالى الدخل الفيتنامى السنوى 222 مليار دولار منها 200 مليون دولار صادرات لمصر، بالإضافة إلى أهمية التعاون التجارى مع لاوس التى تمتلك ثروة خشبية هائلة. وأشار حجازى إلى أنه أوضح خلال الاجتماع بعض النقاط التى تم الاتفاق عليها خلال المشاورات، ومنها التأكيد على أهمية تفعيل مذكرة التفاهم الموقعة بين وزارتى الزراعة فى كل من مصر وفيتنام فى مجال الاستزراع السمكى، واستعداد الجانب الفيتنامى تدريب كوادر مصرية من وزارة الزراعة فى المجالات التى ترتئيها الوزارة، وبحث إمكانية إنشاء مزرعة أسماك مصرية فيتنامية مشتركة على أساس تجارى، فضلا عن بحث إمكانية تنفيذ مشروع خاص بمصايد الأسماك وتطوير زراعات الأرز بسيراليون وذلك ضمن برامج التعاون الثلاثى بالقارة على أن يتم تعميم التجربة بعد نجاحها لتشمل دول حوض النيل فى مرحلة لاحقة. وأكد مساعد وزير الخارجية على أن الاجتماع أنتهى إلى الاتفاق على قيام كل من وزارة الزراعة والهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية بإعداد تفاصيل برنامج تدريبى محدد لعدد من المتدربين المصريين، حتى يتسنى عرضه على الجانب الفيتنامى الذى أبدى استعداده لاستقبال متدربين مصريين، والاتفاق على قيام وزارة البترول بترتيب لقاءات لوفد شركة بتروفيتنام، وهى من كبرى الشركات الفيتنامية العاملة فى مجال البترول، الذى من المفترض أن يزور مصر فى أقرب فرصة، وذلك مع الهيئة العامة للبترول ومع الشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات لبحث أوجه تفعيل التعاون المشترك فى مجال التنقيب عن النفط والغاز. وأضاف حجازى "بحثنا أيضا تأسيس مجلس أعمال مشترك بين مصر ودول الآسيان، على أن يقوم عدد من رجال الأعمال المصريين بزيارة لفيتنام ولاوس لبحث إمكانية القيام بتعاون تجارى فى العديد من المجالات السانحة بالدولتين خاصة مجال الأخشاب الذى تشتهر به لاوس، كما تم الاتفاق على بحث عمل معرض للمنتجات الفيتنامية والمنتجات فى لاوس يطلق عليه " Agro-Vietnam " لتعريف السوق المصرى ورجال الأعمال المصريين بالمنتجات الفيتنامية خاصة الشاى، البن، أدوات الاستزراع السمكى، الخامات، الكيماويات، مكونات الأعلاف، والأسمدة وغيرها، وبحث إمكانية توسيعه للتشارك عدد من الدول الآسيوية ويطلق عليه " Agro-Asia ".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل