المحتوى الرئيسى

"بيت العائلة" يطالب بمعاقبة المتورطين في أحداث إمبابة

05/12 18:20

كتب- أسامة عبد السلام: طالبت حملة "بيت العائلة المصرية" بضرورة اتخاذ الإجراءات القانونية الحاسمة والمشددة، ضد كل من يثبت تورطه في جرائم إمبابة الإرهابية، سواء بالتحريض، أو المساعدة، أو التنفيذ، وتعويض كل من أصابه الضرر من المسلمين والمسيحين.   ودعت الحملة خلال اجتماعها، ظهر اليوم، بمقر مشيخة الأزهر برئاسة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الجامع الأزهر، المجلس الأعلى للقوات المسلحة بعدم السماح بالتجمهر أمام دور العبادة وجميع مؤسساتها للمسلمين والمسيحيين، أيًّا كانت الذرائع وأيًّا كانت الأغراض والمقاصد.   كما ناشدت كل وسائل الإعلام المسموعة والمرئية والمكتوبة، عدم التسرع في بث أي شائعة قد تثير الفتنة، والامتناع عن نشر أي خبر قبل التثبت من صحته، وخاصة فيما يتعلق بتغيير الديانة.   وأعلنت الحملة تشكيل وفد لزيارة أسر الضحايا والمصابين من الجانبين، ولزيارة المصابين في أماكن وجودهم، وتشكيل وفد آخر بعض أعضائه من الجانبين لتوعية طلاب الجامعات بضرورة دعم الوحدة والوطنية، والرد على أسئلتهم المختلفة.   ووعدت بعمل معسكرات ودورات تثقيفية للشباب المسيحيين والمسلمين، بعد انتهاء الامتحانات؛ لاستعادة ثقافة الألفة والمودة والتي كانت دائمًا من قيم الشعب المصري الأصيلة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل