المحتوى الرئيسى

باحث: العراق أنتج 400 فيلم تسجيلي نصفها بعد سقوط صدام

05/12 16:18

القاهرة (رويترز) - في رصده لتاريخ السينما التسجيلية في العراق قال الناقد المصري سمير فريد ان العراق أنتج 400 فيلم قصير منها 150 عملا من أفلام الدعاية السياسية منذ عام 1959 و50 عملا من أفلام المنفى و200 فيلم من الانتاج المستقل بين عامي 2004 و2009. وبعد سقوط حكم الرئيس الراحل صدام حسين على يد القوات الأمريكية عام 2003 عاد كثير من السينمائيين العراقيين من المنفى وبدأت حركة انتاج لأفلام روائية وتسجيلية حصد الكثير منها جوائز في مهرجانات دولية. وتشارك أفلام تسجيلية عراقية الاحد القادم في ملتقى الافلام التسجيلية الذي ينظمه مركز الفنون بمكتبة الاسكندرية. وقال فريد مستشار مركز الفنون يوم الخميس في بيان ان الفيلم العراقي (الحياة بعد السقوط) الذي أخرجه العراقي قاسم عبد عام 2008 سيكون ضمن أفلام الملتقى. وأضاف أن الفيلم (155 دقيقة) يتناول الحياة بعد سقوط صدام حيث كان المخرج من العراقيين في المنفى وعاد الى بلاده ليسهم " مساهمة أساسية في مسيرة السينما العراقية في العهد الجديد من خلال مدرسة بغداد للسينما التي اشترك في تأسيسها." وتابع أن مرحلة جديدة في تاريخ السينما العراقية التي تشمل "أفلاما عربية وأخرى كردية" بدأت بعد سقوط نظام صدام ووصف تلك الأعمال بأنها "أفلام العودة" اذ تعبر عن مخرجين عادوا الى العراق من المنفى ومنها (ست عشرة ساعة في بغداد) لطارق هاشم 2004 و(العراق موطني) لهادي ماهود 2004 و(العودة الى كركوك) للكردي كارزان شيرا بياني 2005 . وقال ان المخرجين قاسم عبد وميسون الباجه جي العائدين من المنفى أسسا عام 2004 كلية السينما والتلفزيون المستقلة في بغداد. وفي عام 2005 تأسست منظمتان مدنيتان تجمع السينمائيين هما (جمعية الفنون البصرية المعاصرة) و(سينمائيون عراقيون بلا حدود).

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل