المحتوى الرئيسى
alaan TV

الثوار الليبيون يفكون حصار قوات القذافي عن مصراتة.. والديكتاتور ينفي مقتله بظهور تلفزيوني

05/12 16:12

مصراتة- أ ف ب:احتفل الثوار الليبيون اليوم بدحر قوات معمر القذافي عن مصراتة ثالث كبرى المدن الليبية، في الوقت الذي قام فيه الديكتاتور الليبي بأول ظهور علني له منذ أسبوعي بعد شائعات عن وفاتهن.وسيطر الثوار على مطار المدينة الواقعة في غرب البلاد أمس الأربعاء بعد معارك طويلة وعنيفة. وكانت المدينة خاضعة لحصار قوات النظام منذ شهرين تقريبا. وبحلول بعد ظهر الأربعاء كان الثوار يفرضون سيطرة كاملة على المنطقة، مما أدى إلى بدء احتفالات استمرت طوال الليل، كما أضرمت النيران في دبابات تركتها قوات القذافي عند هروبها.وقال صلاح بادي الذي قاد الهجوم على المطار إن الثوار باتوا على بعد عشرة كلم فقط من زليطن في الغرب وأنهم سيواصلون التقدم بعد الاستراحة من المعركة الأخيرة. وتعتبر السيطرة على المطار إنجازا مهما لأن المدينة كانت شبه مقطوعة عن العالم والمرفأ فيها صلة الاتصال الوحيدة رغم تعرضه للقصف مرارا.وحذرت جمعيات الدفاع عن حقوق الإنسان من كارثة إنسانية في المدينة البالغ عدد سكانها 500 ألف نسمة والتي تواجه نقصا في الطعام والمعدات الطبية. وقال مراسل وكالة فرانس برس إن المطار “دمر تماما” وأن هناك حرائق مشتعلة حوله.وأضاف بادي أن ضباط قوات القذافي تراجعوا وأرغموا الجنود على البقاء. وحاول قسم منهم مواصلة القتال لكن غالبيتهم حاولوا الهروب متخفين في ملابس مدنية.وفي أول ظهور للقذافي بعد قصف منزله أواخر أبريل الذي قضى فيه ابنه الأصغر سيف العرب وثلاثة من أحفاده، بث التلفزيون الليبي مساء أمس صورا للقذافي يترأس اجتماعا لأعيان قبائل من المنطقة الشرقية. وقال التلفزيون إن القذافي “اجتمع مع أعيان قبائل المنطقة الشرقية“.وفي طرابلس أفاد مسؤولون حكوميون ليبيون لوكالة فرانس برس إن ستة أشخاص قتلوا واصيب 10 اخرون في ضربات جوية شنها حلف شمال الأطلسي في وقت مبكر الخميس وأصابت مجمعا في طرابلس كان يقيم فيه الزعيم الليبي.وقال مسؤول “سقط ثلاثة قتلى هنا وثلاثة في مكان آخر“، كما أصيب عشرة بجروح مشيرا إلى أكياس الرمل المتناثرة قرب فجوة في الأرض في شارع بمجمع باب العزيزية.في هذه الأثناء، أعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الخميس أنه وجه “دعوة” إلى المجلس الوطني الانتقالي في ليبيا لفتح مكتب دائم في لندن، وذلك لدى استقباله صباحا رئيس المجلس مصطفى عبد الجليل. وقال كاميرون في تصريح للصحافة مع مصطفى عبد الجليل “بوسعي أن أعلن عن سلسلة إجراءات لتعزيز تعاوننا مع المجلس“. وأضاف أن “الحكومة تدعو اليوم المجلس إلى فتح مكتب رسمي هنا في لندن“.ومن المقرر أن يلتقي عبد الجليل أيضا وزير الخارجية وليام هيج ووزير المالية جورج أوزبورن للتباحث في الإجراءات المتفق عليها الأسبوع الماضي مع مجموعة الاتصال حول ليبيا في روما، بحسب بيان لوزارة الدفاع.مواضيع ذات صلة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل