المحتوى الرئيسى

هاني رمزي: أتمنى تحقيق حلم الأولمبياد الغائب منذ 20 عامًا

05/12 16:01

اعداد - محمود باهى Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live'; ** مواجهة السودان "عنق زجاجة" لتحقيق حلم الأولمبياد ** خائف من المفاجآت وأسعى للاستفادة من سقوط المنتخب الأول ** اشتعال المنافسة على الدوري يهدد القوام الأساسي للفريق  ** لاعبو منتخب الشباب في دائرة اهتماماتي ** التأهل للأولمبياد مفتاح اللاعبين لدخول اهتمامات شحاتة  هاني رمزي المدير الفني للمنتخب الأوليمبي.. يعتبر من أنجح اللاعبين الذين تركوا بصمات واضحة في عالم الاحتراف بل أطلق عليه أفضل محترف مصري في أوروبا .. رفع اسم مصر في الدوري الألماني .. يسير بخطى ثابتة في عالم التدريب، ويتوقع له النجاح خلال الفترة القادمة، فهو تتلمذ على يد الجنرال محمود الجوهري شيخ المدربين المصريين.التقى الموقع الرسمي لاتحاد الكرة مع رمزي للحديث عن فرص مصر في التأهل لدورة الألعاب الأولمبية لندن 2012، وما هي الصعوبات التي تواجه الفريق لتحقيق حلم الأولمبياد.** فى البداية ما هو تقييمك للفترة الماضية للمنتخب الأوليمبي ؟اعتبرها فترة جيدة لا بأس بها فى ظل الظروف التى تمر بها البلاد خاصة قبل مباراتى بتسوانا فى شهر مارس الماضى وبالفعل ظروف الثورة أثرت على اللاعبين ولكن بالتنسيق مع مدربى الأندية تمت السيطرة على الموقف، حيث تم عمل معسكرات داخلية ومباريات ودية على أعلى مستوى مما ساعد اللاعبين على الدخول في أجواء المباريات الرسمية ورفع اللياقة البدنية للاعبين.** ماذا تمثل لك مباراة السوادن ؟مباراة صعبة بالطبع فهى تمثل عنق الزجاجة لأن من خلالها الصعود إلى دوري المجموعات ومباريات خروج المغلوب دائمًا أصعب من الدوري وفعلا قمنا بمتابعة فريق السودان ومعظم لاعبيه من الهلال والمريخ يلعبون في الدوري الممتاز، إضافة إلى أن منتخب السودان أطاح بنظيره الغانى بطل كأس العالم الأخيرة من التصفيات وهذا دليل واضح على قوة الفريق.** ولكن البعض يقول أن مواجهة السودان أسهل من نيجيريا والكاميرون ؟كرة القدم الآن لا تعترف بالأسماء الصغيرة والأمثلة كثيرة على ذلك خاصة، وأن المنتخب الأول نال الهزيمة من فرق صغيرة كالنيجر وتعادل مع سيراليون ونحن لعبنا أمام بوتسوانا وكانت مباراة صعبة.** التصفيات القادمة كيف تنظر لها ؟دوري المجموعات بالطبع سيصعد له أقوى الفرق وسيتم تقسيم الـ 8 فرق إلى مجموعتين حيث يصعد أوائل المجموعتين إلى النهائيات مباشرة فى لندن 2012، أما صاحبي المركز الثاني سيلعبون مباراة فاصلة على صعود فريق ثالث، والخاسر سيلتقي مع فريق من قارة آسيا للمنافسة على التأهل للأولمبياد.** ماذا عن قوام المنتخب وثبات التشكيل ؟القوام الأساسي موجود ونضع يدنا عليه والقاعدة واسعة فى الاختيار ونستطيع الاستعانة بلاعبى منتخب الشباب بالإضافة إلى عودة بعض اللاعبين المصابين، مثل صلاح سليمان وأحمد داودا وتألق بعض اللاعبين مع فرقهم في الدوري مثل صالح جمعة من إنبى وهشام فتح الله من سموحة وكل مرحلة لها اختياراتها. كل ما يقلقني هو عدم مشاركة بعض اللاعبين مع أنديتهم في الفترة القادمة وهذا سيؤدى إلى بذل جهد أكبر لتجهيز البديل ورفع مستوى اللاعب الغير مشارك ولكن عموماً نتمنى زيادة عدد اللاعبين.** هل هذا يدل على وجود تنسيق مع منتخب الشباب والأندية ؟بالفعل هناك تنسيق وتعاون مع الكابتن ضياء السيد المدير الفني لمنتخب الشباب على أعلى مستوى، لأن المصلحة واحدة فاللاعب الذي ينضم إلينا يزداد خبرة تنعكس بدورها على منتخب الشباب أيضا وقد تم ضم رامي ربيعة ومحمد الننى في مباراتي بتسوانا. وهناك نية أيضًا لضم محمد صلاح وأيمن أشرف معهم في مباراتي السودان..وبالنسبة للأندية هناك تعاون أيضا واتصالات مفتوحة مع المدربين وزيارات لهم لتقديم برنامج إعداد المنتخب والمناقشة في الصالح العام للفريق.كما أن الجهاز المعاون يقوم بدوره على أكمل وجه سواء معتمد جمال وطارق السعيد وفكري صالح وعلاء شاكر والكابتن علاء عبد العزيز في الإدارة والجهاز الطبي والدكتور مصطفى المفتى وناصر هريدى ومحمود عامل الأدوات.** هل هناك مساندة كاملة من مجلس إدارة الاتحاد ؟بالفعل هناك مساندة فعالة من خلال مجلس الإدارة بوجود الكابتن حازم الهوارى دائمًا بجوار الفريق وجميع الاحتياجات متاحة والمعسكرات الداخلية والخارجية بقدر الإمكان نظرًا للظروف التي يمر بها الاتحاد فقد تم تدارك فترة الثورة بنجاح والحمد لله نسير بخطى ثابتة وباهتمام شديد.** ما هو برنامج الإعداد لمباراة السودان ؟سيكون هناك معسكر لمدة 10 أيام من 26 مايو وفى حالة موافقة تنزانيا سيكون السفر من 28 مايو ومباراة ودية مع تنزانيا يوم 30 مايو قبل مباراة السودان بالخرطوم يوم 4 يونيو القادم بإستاد الخرطوم وهو ملعب صناعي جديد وقمنا بحجز ملاعب التدريب هنا بإستاد السلام "ملعب الإنتاج الحربي" ليتعود الفريق على الملعب الصناعي.** ماذا تقول لهذا الجيل من اللاعبين ؟أقول لهم المهمة صعبة ويجب التقدم خطوة خطوة وأن نحترم الخصم بشكل جيد والفوز على السودان سيضعنا على طريق النهائي للوصول لحلم الاوليمبياد الذي طال أكثر من 20 عامًا لم نصل لأولمبياد منذ برشلونة 1992.بالإضافة إلى أن المنتخب الأول بقيادة الكابتن حسن شحاتة ينتظر الوصول ليبدأ عملية إحلال في المنتخب الأول والاستعانة بعناصر مميزة تساند الفريق في مشواره القادم فالفرصة بين أيديكم لا تضيعوها.** في رأيك..ماذا قدم لك الاحتراف في أوروبا ؟استفدت منه كثيرًا، فمن خلاله تعلمت الكثير داخل الملعب وخارجه وتعاملت مع الكثير من المدربين الأكفاء على المستوى العالمي وأكثر شئ تعلمته الانضباط داخل وخارج الملعب والالتزام بالتعليمات، وعدم التراخي والصبر والكثير من اللاعبين المصريين الذين خاضوا تجربة الاحتراف لم يوفقوا في كثير من هذه الأمور ولكن هناك بعض التجارب الناجحة في الدوري الأوروبي مثل أحمد حسن وعبد الظاهر السقا وميدو في بداية احترافه ومحمد زيدان حاليًا.** سؤال أخير..ماذا يمثل الكابتن الجوهري بالنسبة لهاني رمزي ؟الكابتن الجوهري له فضل كبير عليا وعلى كل جيل 90 في كأس العالم وهو مدرب قدير بالطبع وعلى المستوى الإنساني فهو أب روحي لنا جميعًا سواء داخل الملعب أو خارجه، ودائمًا على اتصال معه للاستفادة من النصائح الثمينة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل