المحتوى الرئيسى

أزمة السولار تتفاقم بالغربية ونقص "البوتاجاز" بالمنيا

05/12 20:15

المنيا- عبد الله شحاتة، والغربية- أيمن زغلول: شهدت محافظة الغربية أزمة حادة بسبب نقص السولار بمحطات تزويد السيارات بالوقود؛ ما تسبب في اختناق مروري بشوارع معظم مراكز المحافظة، ففي مدينة المحلة الكبرى شهدت محطات ميدان الشون والكموني والزعبلاوي نقصًا في السولار؛ تسبب في تعطل الطريق الدائري "المحلة المنصورة" لأكثر من نصف ساعة، ووقعت مشادات ومشاحنات بين السائقين على أولوية الحصول على الوقود.   وقال إبراهيم محمد "سائق نصف نقل" إنه يقف في الطابور منذ 3 ساعات حتى يستطيع الحصول على السولار، متهمًا أصحاب محطات الوقود بإخفاء السولار حتى يتسنى لهم رفع سعره.   إلا أن البسيوني نمر "صاحب محطة وقود" نفى هذا الكلام، وقال: "كنا نحصل يوميًّا على ثلاث عربات من الشركة ولكن الآن نحصل على سيارة واحدة".   وأضاف محمد شرف "سائق" إنه متوقف عن العمل منذ 3 أيام بسبب ندرة السولار؛ مما سبب له أزمة مالية طاحنة، مطالبًا المحافظ بالتدخل لحل هذه الأزمة.   وفي المنيا تفاقمت أزمة أسطوانات البوتاجاز بصورة كبيرة على مدار الأيام الماضية؛ حيث ارتفع سعر الأسطوانة إلى 45 جنيهًا في العديد من أنحاء المحافظة، وسط نقص حاد في أعداد الأسطوانات الموجودة بالسوق.      سيارات الميكروباص تراصت في انتظار السولاريقول عمر محمد (مزارع): لا نجد أسطوانات البوتاجاز بأي ثمن، مشيرًا إلى أنه قدم صورة بطاقته لدى بائع الأسطوانات في قريته ودفع ثمنها منذ ما يزيد عن 15 يومًا للحصول على أسطوانة واحدة، ولكن دون جدوى!!.   وتساءل: أين مسئولو التموين بالمحافظة؟ ولماذا لا يتم توزيع الأسطوانات بصورة عادلة من قِبل هولاء المسئولين؟!.   يأتي هذا في الوقت الذي يُحمل فيه محافظ المنيا وزارة البترول مسئولية استمرار الأزمة؛ حيث طالب مؤخرًا وزير البترول ورئيس الشركة المصرية للغازات البترولية بإعادة حصة المحافظة إلى ما كانت عليه 22 طنًا من الغاز شهريًّا؛ وذلك بعد تخفيض الحصة إلى 17 طنًا فقط.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل