المحتوى الرئيسى
alaan TV

قلق بشأن استحواذ «نيوز كورب» على سباقات الفورميولا1

05/12 15:00

12/5/2011 قلق بشأن استحواذ «نيوز كورب» على سباقات الفورميولا1 لم يقُم روبرت مردوخ حتى الآن بدفع قيمة شراء شبكة «بي سكاي بي» التلفزيونية البريطانية التي تعد أحدث مشاريع استحواذه الضخمة لمردوخ، لكن نجله جيمس بدأ بالفعل بالبحث عن سبل لتعزيز سلسلة برامج الشركة التي تقدم خدماتها مقابل دفع اشتراكات.ومن المتوقع صدور الموافقة التنظيمية النهائية على بيع «بي سكاي بي» لإمبراطورية مردوخ الإعلامية «نيوز كورب» في أي يوم، ثم يكون اتفاق «نيوز كورب» و«بي سكاي بي» على سعر شراء حصة 61 في المائة من أسهم «بي سكاي بي» والتي لا تملكها «نيوز كورب» حتى الآن، مسألة وقت لا أكثر.وفي الوقت نفسه يقوم جيمس مردوخ، الذي يدير عمليات «نيوز كورب» خارج الولايات المتحدة، بإعداد دراسة جدوى حول سباقات الفورميولا1. وذكرت كل من «نيوز كورب» وعائلة أنييلي الإيطالية، التي تسيطر بشكل غير مباشر على فريق فيراري، الأسبوع الماضي، أنهما كانتا تستكشفان «إمكانية الدخول في اتحاد مالي بهدف صياغة خطة طويلة الأجل لتطوير الفورميولا ولتصب في مصلحة المشتركين والمشجعين».لا تدع هذا الإسهاب يخدعك، حيث بدأ سعي «نيوز كورب» للاستحواذ على «بي سكاي بي» بداية بطيئة، ونفس الشيء كان ينطبق على شرائها لـ«داو جونز»، التي تمتلك صحيفة «وول ستريت جورنال». وعلى النقيض من بروتوكول الاندماج والاستحواذ التقليدي، تحبذ عائلة مردوخ تصفية المسائل التنظيمية وغيرها من نقاط الخلاف المحتملة، ثم تقوم بعد ذلك بعقد الصفقات.وهذا معناه أن عائلة مردوخ مستعدة لإنفاق الكثير من المال لإذاعة سباق الفورميولا1 على شبكة «بي سكاي بي»، فضلا عن غيرها من الشركات المملوكة أو التابعة لـ«نيوز كورب» مثل «دويتشلاند»، و«سكاي إيطاليا»، و«ستار تي في» في آسيا. وتقوم شبكة «فوكس» المملوكة لشركة «نيوز كورب» بالفعل بعرض بعضا من سباقات الفورميولا1 في الولايات المتحدة.ويعد سباق الفورميولا1 واحد من الأحداث الرياضية البارزة والقليلة التي لم يتم تحويلها من التلفزيون المجاني إلى التلفزيون المدفوع. وتعهد بيرني ايكلستون، الرئيس التنفيذي لفورميولا1، بالحفاظ على بث السباقات على شاشات التلفزيون المجاني أينما وكلما كان ذلك ممكنا. ويهدف هذا التعهد إلى حماية رعاة السباق من خلال جذب أكبر عدد ممكن من الجمهور. وتحصل فورميولا1 على أكثر من 700 مليون دولار من حقوق الرعاية، حسب تصريحات المحللين.ولكن عائدات الرعاية انخفضت بحدة خلال فترة الركود، عندما قامت البنوك، التي حلت محل شركات التبغ على قوائم رعاية الكثير من الفرق، بالانسحاب من الفورميولا1.في حالة إذاعة الفورميولا1 على التلفزيون المدفوع في الأسواق الرئيسية، سوف يتقلص عدد الجمهور، مما يحد من العروض المقدمة من الرعاة. وقال كيفن ألافي، الذي يقوم بتحليل مشاهدي التلفزيون في وكالة «انيشاتيف» الإعلامية: «سيكون هذا مبعث قلق كبيرا، إذا كان لي أن أقدم المشورة إلى أحد رعاة الفورميولا1».ولكن استراتيجية ايكلستون التي تسعى للوصول إلى أكبر عدد من الجمهور قد تقيد دخل الفورميولا1 من عروض حقوق البث التلفزيوني الذي يجلب نحو 450 مليون دولار سنويا، حسب تقرير «فورميولا ماني» الذي يصدر عن أعمال الفورميولا1.وقال تيم ويستكوت، المحلل بشركة «سكرين دايجست»: «هناك حدود لما يمكن أن تدفعه شركات البث المجاني، لأن الإعلانات غير قادرة على إعادة الأموال التي دفعوها، أما القنوات صاحبة خدمات البث المدفوعة فعادة ما تكون قدراتها المالية أكبر من ذلك بكثير».ولكن إذا ما حصلت «نيوز كورب» على حق بث الفورميولا1، فسوف تتقلص عائدات حقوق التلفزيون، لأنه من الممكن أن تقوم «نيوز كورب» بإذاعة السباق مجانا لشركات التلفزيون المدفوع التابعة لها (على افتراض سماح المنظمين بهذا). ويمكن أن يؤدي إلى مزيد من الخسائر في الدخل لفرق الفورميولا1، والتي تحصل حاليا على حصة من عائدات المؤسسة المركزية.وقد يساعد هذا على استيضاح السبب في استقبال نبأ اهتمام عائلة مردوخ بسباقات الفورميولا1 بالانزعاج من قبل عدد من الفرق، الذين يشعرون بالقلق أيضا من دخول شركة «اكسور» القابضة التابعة لعائلة أنييلي الإيطالية، وذلك بسبب مشاركتها مع فريق فيراري. وكان من المفترض أن تقوم «نيوز كورب» بتعويض الفرق عن أي خسارة في العائدات.سوف يستغرق التفاوض وقتا، ولكن في عمليات الاستحواذ الأخيرة أظهرت عائلة مردوخ أنها تحب الانتظار، ويمكن أن يتحول السعي للاستحواذ على الفورميولا1 إلى مثال آخر على مطاردة السلحفاة للأرنب. المصدر: باريس: إريك فانر - الشرق الاوسط

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل