المحتوى الرئيسى

عظماء كرة القدم يلعبون مباراة ودية ضد فريق الرئيس الشيشاني قدريوف

05/12 14:56

دبي - العربية.نت حلّ بعض عظماء كرة القدم السابقين، مساء الأربعاء 11-05-2011، ضيوفاً على العاصمة الشيشانية غروزني لخوض مباراة ودية جمعتهم بفريق يضم الرئيس الشيشاني رمضان قدريوف المتهم من جانب الحقوقيين بارتكاب جرائم قتل وخطف. وضم فريق النجوم المعتزلين لاعبين من طراز الأرجنتيني دييغو مارادونا والبرتغالي لويس فيغو والإيطاليين فرانكو باريزي وأليساندرو كوستاكورتا، وأُقيمت المباراة الودية أمام 30 ألف متفرج احتشدوا في الملعب الجديد الذي شُيد في غروزني. وانتهت المباراة بفوز فريق قدريوف 5-2 بفضل ثلاثة أهداف من الرئيس الشيشاني، مقابل هدف لمارادونا في مباراة بنكهة دبلوماسية جاءت لتأكيد عودة الحياة الطبيعية إلى الجمهورية المضطربة في القوقاز الروسي التي شهدت حربين مع روسيا. وقال فيغو بعد المباراة في حديث لـ"سبورت اكسبرس دايلي": "غروزني تتطور. البنية التحتية أفضل من أي وقت مضى"، مضيفاً: "الوضع يتحسن في غروزني والناس يعيشون بطريقة جيدة". ونقلت وكالات الأنباء الروسية عن نجمي ميلان والمنتخب الإيطالي سابقاً باريزي وكوستاكورتا أنهما استمتعا بالقدوم إلى غروزني، وأضاف الأول في حديث لـ"ريا نوفوستي": "الأجواء كانت ببساطة رائعة"، فيما قال الثاني للوكالة ذاتها بأنه استمتع بالحفل الموسيقي الذي نظمته حكومة قديروف. ووصل اللاعبون السابقون إلى الشيشان قبل ساعات قليلة من المباراة وسط إجراءات امنية مشددة. وهذه المباراة الاستعراضية الثانية التي تقام في شمال القوقاز خلال فترة شهرين بعد تلك التي جمعت نجوم المنتخب البرازيلي السابقين بفريق محلي بقيادة قديروف. وهدفت تلك المباراة أيضاً إلى تعزيز روح الاستقرار لدى الشيشانيين من خلال الرياضة، والتأكيد لوسائل الإعلام الدولية بأن المنطقة لم تعد مكانا خطيراً، وذلك وفق وكالة الأنباء الفرنسية. لكن لاعباً واحداً من الفريق البرازيلي الذي شارك في تلك المباراة كان نادماً على خوضها وهو نجم باريس سان جرمان الفرنسي سابقاً راي الذي اعتذر عن "تطبيعه" مع رجل متهم من قبل الحقوقيين بارتكاب جرائم قتل وخطف، مضيفاً: "شاركت في شيء أدينه بشدة، شاركت في تظاهرة سياسية تحمل مضمون كان مجهولاً بالنسبة لي، دون أن أعلم العواقب أو النوايا". ولم يكشف عن مضمون العقود التي جمعت اللاعبين بالزعيم الشيشاني في هاتين المباراتين اللتين رأت فيهما جمعيات حقوق الانسان كوسيلة يستخدمها قديروف من أجل استقطاب ثقة الشيشانيين من خلال الرياضة. وقد استخدم قديروف الأموال التي حصل عليها من الشيشانيين في الشتات من أجل التعاقد مع الهولندي رود خوليت للإشراف على الفريق المحلي تيريك غروزني، وهو ألمح بأنه قد يستخدم الملعب الجديد لتنظيم أحداث دولية رسمية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل