المحتوى الرئيسى

المجلس الثوري لفتح يرفض مقايضة المصالحة الفلسطينية بالضغوط والمال

05/12 16:35

- رام الله- الألمانية Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  أعرب المجلس الثوري لحركة "فتح"، التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم الخميس، عن رفضه القاطع لـ"مقايضة المصالحة الفلسطينية بالضغوط والمال". وأكد المجلس -في بيان صحفي في ختام اجتماعاته التي عقدت على مدار ثلاثة أيام في رام الله- رفض "الضغوط" التي تمارس ضد القيادة الفلسطينية، لإجهاض المصالحة الوطنية، خاصة من إسرائيل، ورفضه "مقايضة الحقوق الوطنية بالمال".وأبدى المجلس ثقته في قدرة الشعب الفلسطيني على تجاوز "أي صعاب" في طريق تحقيق المصالحة، "فشعبنا سبق أن صمد في وجه مؤامرات عاتية وأسقطها". ودعا المجتمع الدولي واللجنة الرباعية الدولية للسلام في الشرق الأوسط، إلى ضمان تحويل الأموال الفلسطينية من مستحقاتها الضريبية والجمركية، وفي الوقت ذاته إلى سرعة تشكيل حكومة فلسطينية تباشر في إعادة إعمار قطاع غزة، وتهيئ الأجواء المناسبة للانتخابات العامة.وأشار المجلس إلى أنه قرر تشكيل لجنة عليا من أعضائه، لمتابعة تنفيذ اتفاق المصالحة الفلسطينية، وتوفير مقومات نجاحه، داعيا الفصائل الفلسطينية إلى "العمل بروح الوحدة والتضامن، وبروح فلسطينية، لإنجاح الاتفاق، وبناء نظام سياسي فلسطيني قائم على التعددية والديمقراطية واحترام الآخر".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل