المحتوى الرئيسى
alaan TV

روسيل يمكنه الابتسام في وجه لابورتا أخيراً!

05/12 13:03

دبي - خاص (يوروسبورت عربية) أشاد ساندرو روسيل رئيس نادي برشلونة، بالجهد المضني الذي بذله اللاعبون في طريقهم لإحراز لقب الدوري الإسباني للمرة الثالثة على التوالي.وقال روسيل لمحطة "كانال بلاس" :"إنها لحظة سعيدة للغاية لجماهير برشلونة، لقب الدوري له مذاق خاص، لقد أحرزناه من خلال الكثير من العمل الشاق، لقد قدمنا نموذجا رائعا". وإذا كان هناك ما يمكن أن يجعل رئيس النادي الكتالوني يبتسم الآن فهو أن المقارنات بين عامه الأول في المنصب، ونظيره لدى سلفه وغريمه لابورتا تصب في مصلحته. بحصول برشلونة على لقب الدوري الإسباني لكرة القدم، يكون ساندرو روسيل الرئيس الحالي للنادي قد حصد بطولته الثانية مع أبناء كتالونيا، لكنها الأغلى لأن الأولى كانت كأس السوبر الإسبانية التي شارك فيها الفريق بفضل إرثه من الموسم السابق، الذي لم يكن قد شغل فيه المنصب بعد. وبهذا اللقب، يكون روسيل قد جمع في عامه الأول ما يفوق العام الأول لسلفه وغريمه جون لابورتا الرئيس السابق (موسم 2003/2004)، عندما لم ينل الفريق سوى كأس كتالونيا المتواضعة، فيما قدم عروضا باهتة في بقية البطولات. دون اسم في أوروبا ودون الذهاب بعيدا، لم يكن ذلك الفريق في عهد لابورتا قد شارك من الأساس في دوري الأبطال، لكنه لعب حينها في بطولة كأس الاتحاد الأوروبي (يويفا) التي لم تعد موجودة الآن، حيث خرج من دور الستة عشر على يد سلتيك الأسكتلندي. وفي كأس الملك خرج من دور الثمانية على يد ريال سرقسطة، قبل أن ينهي موسم الدوري في المركز الثاني. أما روسيل فتأهل إلى نهائي الكأس، وفضلا عن لقبيه أمامه فرصة إحراز الثالث إذا ما تغلب البرسا على مانشستر يونايتد في نهائي دوري الأبطال. وحتى لو كان قد أنفق على ذلك 77 مليون يورو في التعاقدات مقابل 44.4 مليون للابورتا، فذلك قد يبرره اختلاف العصور. وساعة الاحتفال، لم يتذكر روسيل سلفه في المنصب، واكتفى بشكر اللاعبين والجهاز الفني. وقال رئيس النادي "إن بطولة الدوري هذه لها أهمية كبيرة، من حيث العمل وكرة القدم المقدمة. هناك أشياء كثيرة عرف هذا الفريق كيف يتخطاها بإرادة كبيرة". من صلاح سيد

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل