المحتوى الرئيسى

بيرتس: مطالبة نتنياهو للفلسطينيين بالاعتراف بيهودية إسرائيل "وقاحة"

05/12 12:55

القدس المحتلة: وصف وزير الحرب الإسرائيلي السابق وعضو الكنيست من حزب "العمل" عمير بيرتس مطالبة رئيس حكومة الاحتلال الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الفلسطينيين بالاعتراف بيهودية إسرائيل بأنها "وقاحة".وقال بيرت في مقابلة أجرتها معه صحيفة "معاريف" الاسرائيلية " إنني أحد المسئولين عن بقاء أمين عام حزب الله حسن نصر الله مختبئا في ملجئه".وأضاف إن "رئيس حكومتنا ليس رافض سلام وإنما هو يتبنى مواقف مخادعة للسلام، ومن أين أتى بهذه الوقاحة أن يطلب من الفلسطينيين اعترافا بدولة يهودية لتصبح بمثابة حجر رحى ثقيل على العملية السياسية كلها؟".وقال للصحيفة الآن "إنني أحد المسئولين عن أنه ما زال موجودا هناك في الملجأ مختبئا" ورأى أنه "في النتيجة النهائية حرب لبنان الثانية حققت أهدافا أكثر بكثير من التي كانت متوقعة فمنذ خمس سنوات يتم الحفاظ على الهدوء في الحدود الشمالية وحزب الله يحاذر كثيرا من إغضاب إسرائيل".وهاجم بيرتس وزير الحرب الاسرائيلي ايهود باراك الذي خسر رئاسة العمل لصالحه في العام 2007 وانشق مؤخرا عن العمل ليفتح باب المنافسة على رئاسة هذا الحزب.وقال بيرتس إن "ايهود باراك صوت في انتخابات العام 2006 لحزب "كاديما" وفي ليلة الانتخابات كان متواجدا في مقر حزب "كاديما" إلى جانب قادته لكن لم يحاول أحد استيعابه في ذلك الحزب وعندما لم ينجح جاء إلى حزب العمل وتم انتخابه بسبب خدعة داخلية".وأضاف إن "باراك حصل عمليا على 19 نائبا في الكنيست ،فاز بهم العمل برئاسة بيرتس،على صينية من فضة وكانت لديه أفضل الظروف لكنه عمل وفق غريزة لا يمكن السيطرة عليها للإطاحة بأولمرت وبسبب استحواذ هذه الفكرة عليه دمر الحزب".وتابع بيرتس "عندما غادر باراك العمل وأقام حزب الاستقلال انتشرت جراء هذه الخطوة أقوى رائحة فساد كانت هنا".وعقب مكتب باراك على أقوال بيرتس بأن "لدينا الكثير ما نقوله حول رصيد عمير بيرتس كوزير في حكومة إسرائيل عموما وكوزير إبان الحرب خصوصا لكن احتراما للرجل وبسبب الرغبة في عدم المس باحتمالاته في الانتخابات الداخلية في العمل قررنا عدم التعقيب".وعقب مكتب نتنياهو بالقول إنه "لأمر مؤسف أن نعرف أن تولى منصب وزير الحرب في حكومة إسرائيل يتعامل مع المطلب الأكثر شرعية الذي بالإمكان المطالبة به، أي الاعتراف بدولة إسرائيل كدولة قومية لليهود، على أنه حجر رحى، ورئيس الحكومة نتنياهو يعمل من أجل إقامة دولة فلسطينية نهاية للصراع وليس ذريعة لاستمراره".تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الخميس , 12 - 5 - 2011 الساعة : 8:35 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الخميس , 12 - 5 - 2011 الساعة : 11:35 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل