المحتوى الرئيسى

رجل فى الثلاثين من عمره يعيش حياة "الأطفال الرضع"

05/12 12:47

يبلغ من العمر 30 عاما، لكنه يعيش حياة الطفل الرضيع بكل تفاصيلها بما في ذلك ارتداء الحفاضات والنوم في مهد والرضاعة من قنينة بينما تداعبه أمه التي ليست في واقع الحال سوى شريكته في السكن. إنه الشاب الأميركي ستانلي ثورنتون المصاب بحالة نفسية نادرة تعرف طبيا باسم «الطفالة الناشئة عن اضطراب جنسي» وهي حالة تسيطر على المصاب بها رغبة جامحة وشعور باللذة في أن يرتدي الحفاظات وأن يلقى معاملة الأطفال الرضع. «الرضيع» الثلاثيني يعيش تلك الحالة بكل أبعادها وتفاصيلها في شقته بولاية كاليفورنيا، وهي الشقة التي تقيم معه فيها شريكته ساندرا دياز التي ارتضت أن تقوم بدور أمه طوال الوقت لتشبع رغبته الجامحة في ممارسة حياة الطفولة المبكرة. جميع أثاثات شقة ثورنتون مصممة بأشكال تناسب الأطفال، باستثناء أن أحجامها ضخمة بطبيعة الحال كي تتناسب مع ضخامة جسمه، فالسرير الذي ينام فيه ذلك «الطفل الكبير» هو عبارة عن مهد عملاق شبيه بفراش الرضيع، كما أنه صنع كرسيا هزازا مرتفعا يجلس عليه عندما يحين موعد تناول وجبته أو رضعته. ويقضي ثورنتون معظم وقته في اللهو بألعابه بينما يتلذذ بمص اللهاية «المميّة» كما أنه يجد لذة كبيرة في أن تقوم أمه «شريكته في المسكن» بإطعامه أو إرضاعه بقنينة التغذية بينما تهدهده وتلاعبه حتى يستغرق في النوم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل