المحتوى الرئيسى

رجال أعمال: التركيز على الاقتصاد ضرورة بعد الثورة

05/12 12:29

الإسكندرية- محمد مدني: حذَّر رجال أعمال السلطات المصرية من نسيان البعد الاقتصادي تحت وطأة المطالب الفئوية والمشكلات الطائفية، مؤكدين أهمية بذل مزيد من الجهد للارتقاء بالاقتصاد بعد الثورة.   جاء ذلك خلال اللقاء المفتوح مع رئيس هيئة ميناء الإسكندرية؛ الذي عقدته جمعية رجال الأعمال المصرية بالإسكندرية، مساء أمس، بالنادي السوري.   ودعا د. محمد بهاء الدين غتوري، رئيس الجمعية، إلى مزيد من الاهتمام الإعلامي بالاقتصاد المصري، موضحًا أن الحالة الاقتصادية في مصر مغفولٌ عنها إعلاميًّا، والمسئولون ما زالوا غير متفرِّغين للمشكلات الاقتصادية نظرًا للمطالب الفئوية والمشكلات الطائفية المختلفة التي تعاني منها مصر ويشعلها البعض، رغم أن الاقتصاد يشهد حالةً من التدهور.   وطالب بمزيد من التسهيلات والتعامل بحسم مع الملف الاقتصادي، داعيًا إلى تقديم عروض لتشجيع المستثمرين على مواصلة العمل لدعم الاقتصاد.   ودعا اللواء السيد هداية، رئيس هيئة ميناء الإسكندرية، رجال الأعمال والمستثمرين إلى مزيد من الصبر على تعطُّل الأعمال في بعض الأمور المتعلقة بالميناء وحركة الصادرات والواردات، مشددًا على أن إيقاف عجلة العمل أمرٌ يعيدنا إلى الوراء، ولا يُسهم في دفع عجلة الإنتاج.   وناشد هداية رجال الأعمال والمستثمرين ضخَّ استثمارات في ميناء الإسكندرية؛ الذي يعدُّ من أهم الموانئ على البحر المتوسط، مشيرًا إلى أن هناك مشروعًا قائمًا للاستثمار يخدم حركة النقل البحري بالميناء، وهو توسيع الميناء؛ نظرًا لضيقها من الداخل؛ حيث يشكِّل المسطح الأرضي 1.6 كيلو متر، فيما يشكِّل المسطح المائي 6.8 كيلو، وبالتالي لا أمل في التوسيع إلا من خلال ردم مسطحات مائية.   وأشار إلى أن إحدى الشركات اليابانية قدمت عرضًا بمشروع لبناء محطة متعددة الأغراض بتكلفة ضخمة، موضحًا أن هذا المشروع يمكن تطبيقه مصريًّا عبر ثلاث مراحل؛ الأولى تتكلَّف 180 مليون جنيه لبناء رصيف طوله 500 متر، من خلال ردم مسطح مائي، وذلك يساعد على إضافة 142 ألف متر مربع ساحات أخرى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل