المحتوى الرئيسى

وقفـةعتاب لقادة الخليج

05/12 12:10

وانما يكفينا الاشارة لاقوال ومواقف الآباء المؤسسين الذين احبوا مصر واوصوا بها خيرا‏,‏ كما فعل الملك عبد العزيز آل سعود والشيخ زايد بن سلطان آل نهيان‏,‏ ولاننسي تمسك السلطان قابوس بن سعيد بالعلاقة بمصر وقت اشتداد الحملة عليها بعد التوقيع علي اتفاقية السلام ورفضه قطع العلاقات‏,‏ اما الكويت والبحرين وقطر فالتواصل لم ينقطع يوما بين الشعوب مع وجود محطات مهمة تشير لما هو اعمق واشمل من العلاقات المعروفة المتبادلة بين الدول‏.‏ والعتاب الذي يستشعره كل مصري يأتي بسبب القرار الاخير لقمة مجلس التعاون الخليجي بالموافقة علي انضمام الاردن والمغرب الي المجلس‏,‏ وبطبيعة الحال لسنا هنا بصدد التقليل من شأن العلاقة التي تجمع بين هذه الدول الشقيقة وضرورة الترحيب بأي خطوة لاتدعم التقارب العربي ـ العربي حتي ولو جاء في اجزاء من الخريطة العربية لانه يفتح الطريق امام البقية في المستقبل‏,‏ ولكننا نتحدث بروح الاخوة عن توقيت يثير بعض الحيرة في النفوس‏.‏ وبعيدا عن الموقف السياسي الرسمي الذي سيأتي بكل تأكيد علي لسان وزير الخارجية المصري معبرا عن الترحيب والدعم لمثل هذه الخطوات الداعمة للعمل العربي بصورة عامة‏,‏ فان الرأي العام في مصر كان يتوقع وقد فتحت ابواب الانضمام الي المجلس لما هو ابعد جغرافيا ان تكون لمصر الاولوية خاصة بعد ثورة تعيد البناء علي اسس جديدة علي كل المسارات والمجالات ومن بينها تحديد مكانة الاصدقاء الذين يقفون معنا في هذه اللحظات التاريخية والفارقة فما بالنا ونحن نتحدث عن الاشقاء في الخليج‏.‏ وهذا العتاب لاينطلق بأي حال من منظور اقتصادي او لتحقيق مصالح لطرف واحد دون الاخر ولكنها رسالة للاشقاء بأن القرار لن ينتقص من العلاقات الازلية معكم‏,‏ وان مصر القادمة ستكون فخرا لكم لان شعبها قد استيقظ وقرر العمل من اجل نهضته الكبري‏.‏ وللحديث بقية‏..‏‏muradezzelarab@hotmailcom‏

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل