المحتوى الرئيسى

المعارضة اليمنية: بقاء صالح مدمر للبلاد

05/12 11:33

أكد الناطق باسم تحالف اللقاء المشترك (المعارضة الرئيسية باليمن) محمد قحطان، أن موقف المشترك منذ البداية وأثناء المفاوضات بشأن حل الأزمة اليمنية، هو مع الثورة الشعبية السلمية .وقال "نرى أن هذا النظام صار بقاؤه حالة مدمرة على البلاد، ونحن على يقين أن الشباب سيتنصرون ويحققون مرادهم ضمن أهداف الثورة الشعبية السلمية".وعن موقف المعارضة اليمنية من المبادرة الخليجية في ظل الظروف الحالية التي تمر بها البلاد، وفي ظل رفض من أطلقوا على أنفسهم ثورة الشباب السلمية، قال - في تصريح صحفي له اليوم الخميس - "نحن متمسكون بالمبادرة الخليجية والذي رفضها النظام، وبالتالي ليس أمامنا إلا طريق تصعيد الثورة لكن سلميا، نعتقد أنه بالإمكان أن تكشف الأيام القادمة ترتيبات الشباب، كما نعتقد أن الأسبوع القادم سيكون حاسما، وسيسقط النظام".وردا علي سؤال بشأن عدم موافقة اللقاء المشترك على زحف المعتصمين أمس إلى مجلس الوزراء اليمني، قال قحطان - في تصريحه لقناة (الجزيرة) الفضائية - "بالنسبة لنا لا نتدخل في هذا الأمر، اللجنة التنظيمية الشبابية هى التي تحدد، وأنا شخصيا سمعت أو قرأت بيان اللجنة الشبابية، فهى تعد لعدد من الأعمال المفاجئة، ربما لم يكن من بين ترتيباتها ما حدث أمس، لكن ما جرى أمس في صنعاء هو مجزرة".وأضاف "أن السلطة اعتدت على حق ديمقراطي دستوري، وعلى شباب أعزل، كان يحمل الورود، وتمت مواجهتهم ليس فقط بالأسلحة الخفيفة، إنما بالأسلحة الثقيلة، وهذا يكشف للعالم مدى دموية النظام الحالي في اليمن، كما يكشف أن النظام بلغ حد تجاوزاته حيث لم يعد لحق الشعب اليمني في الحياة أي حماية قانونية".وحول ما إذا كان اللقاء المشترك يقف إلى جانب الحل السياسي أم الثوري للأزمة اليمنية، قال "لا يوجد فرق، نحن نعتقد أننا أعطينا الفرصة للحل السياسي، لكن من أفشل الحل السياسي هى السلطة .. وبالتالي ليس أمامنا إلا التصعيد الثوري السلمي حتى يسقط هذا النظام ويوضع الرئيس في السجن كما أشار إلى ذلك بعض الشباب، وأنا على ثقة أنهم سيلقون القبض عليه".  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل