المحتوى الرئيسى

توتر جديد بين المنامة وطهران

05/12 11:24

من مظاهرة سابقة لطلبة إيرانيين أمام السفارة البحرينية في طهران (الفرنسية)تبدو العلاقات الإيرانية البحرينية المأزومة أصلا مرشحة لمزيد من التصعيد خلال الأيام المقبلة على خلفية ما تردد من أنباء عن قيام ناشطين إيرانيين بتسيير قافلة بحرية من المساعدات إلى الشعب البحريني. فقد كشف معهد ستراتفور للدراسات الاستخبارية الأميركي أن مجموعة تطلق على نفسها اسم أنصار الثورة الإسلامية أعلنت يوم الثلاثاء الماضي عزمها تسيير قافلة بحرية إلى البحرين تقل ناشطين إنسانيين وتحمل مساعدات إنسانية "للتضامن مع الشعب البحريني المقموع" وذلك انطلاقا من ميناء بوشهر الإيراني في السادس عشر من الشهر الجاري. وأوضح التقرير الأميركي أن الهلال الأحمر الإيراني سبق أن أعلن استعداده لإرسال مساعدات إلى البحرين، لكنها المرة الأولى التي يتم التحدث فيها علانية عن تسيير قافلة بحرية يقودها ناشطون إلى الجزيرة الصغيرة في الخليج العربي. وفي قراءته لهذا الإعلان، وضع المعهد هذه التطورات في إطار المحاولات الإيرانية لإحراج الحكومتين البحرينية والسعودية الأمر الذي سيزيد من الاحتقان القائم في الأزمة الناشبة بين دول مجلس التعاون الخليجي والغرب من جهة والنظام الإيراني من جهة أخرى على ملفات عديدة من ضمنها اتهامات صريحة لإيران بتأجيج الاحتجاجات في البحرين "لأسباب طائفية". على الأرض، يلفت التقرير إلى أن القافلة البحرية –وإن انطلقت من ميناء بوشهر في الموعد المحدد- لن تكون سوى محاولة دعائية لاعتبارات لوجستية عديدة أولها أن القوات البحرينية وقوات درع الجزيرة العربية ومن ورائهما الأسطول الخامس الأميركي لن تسمح للسفينة بالاقتراب. ويحذر التقرير من أن تسيير سفينة إيرانية إلى البحرين في مياه دبلوماسية مضطربة جدا قد يجعل من إمكانية وقوع حادث ما لأي سبب كان عن قصد أو غير قصد الشرارة التي تضع المنطقة على أعتاب مناخات سيئة وبالتالي رفع مستوى التوتر الذي قد يشمل المنطقة بأكملها. يشار إلى أن إيران في الأيام القليلة الماضية قامت بجهود دبلوماسية نحو دول مجلس التعاون الخليجي حيث زار وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي قطر والإمارات العربية المتحدة وعمان. وعلى الرغم من وجود تباين في وجهات النظر حيال العديد من القضايا الدولية والإقليمية، تتفق دول مجلس التعاون الخليجي بالإجماع على منع تمدد النفوذ الإيراني في المنطقة، الأمر الذي قد يفسر المحاولات الإيرانية لتحسين علاقاتها مع دول لا تستشعر نفس الخطر باعتبارها بعيدة إقليميا عن خطوط التماس المباشر مع طهران.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل