المحتوى الرئيسى

أحداث إمبابة هي النهاية التي رفضتها الرقابة لمسلسل "دوران شبرا"

05/12 11:19

مواجهة مسلحة بين المسلمين والمسيحيين إثر قصة حب بين شاب مسلم وفتاة مسيحية، تلك الأحداث عاشت علي الورق قبل أن تحصل علي ختم "مرفوض" من الرقابة في السيناريو الذي كتبه السيناريست عمرو الدالي لمسلسل "دوران شبرا"، لتختفي لفترة من الزمن، ثم تعود مرة أخرى ولكن في أرض الواقع في أحداث إمبابة المؤسفة التي شهدناها مؤخراَ.وعن هذه النهاية قال عمرو الدالي: "قدمنا السيناريو للرقابة قبل الثورة بشهور قليلة ولكن النهاية تحديداَ تم رفضها، وقد كانت النهاية تعرض إشتباك مسلح بين المسلمين والمسيحيين للإعتراض علي علاقة حب بين شاب مسلم وفتاة مسيحية، وتضمنت الأحداث هجوم المسيحيين علي أحد الجوامع، وإصابة هذا الشاب بمطواة ولكن عن طريق الخطأ أثناء العراك من أحد أصدقائه المسلمين، لكن بعد هذه الأحداث يتم التصالح بين المسلمين والمسيحيين".ويستكمل "أخبرونا وقتها أن مثل هذه النهاية قد تتسبب في فتنة طائفية بين المسلمين والمسيحيين، خاصة أنه بعد رفض النهاية بأيام وقع حادث كنيسة القديسين في الأسكندرية".وعن رأيه في هذا الأمر قال: "كتبت هذه النهاية لأن هذا الواقع الذي نعيشه، الواقع ليس أن المسلمين يكرهون المسيحيين أو العكس، علي الإطلاق، لكن الواقع أننا شعب ديني عاطفي مستعد لأن يتحمس لأي شئ يتم الزج بالدين فيه، مع أن كل ما حدث في النهاية حدث فردي، ألم يكن من الممكن أن يحب شاب مسلم فتاة مسلمة لكن العائلتان ترفضان ويحدث عراك مسلح بينهم وتشعل كل عائلة بيوت الأخري، أليس من الممكن أن تفعل عائلتان مسيحيتان ذلك؟ هذا أولاَ وأخيراَ حادث فردي سواء موضوع كاميليا أو عبير ولا يعبر عن المسلمين أو المسيحيين، وقد تم تضخيمه أيضاَ لأن البلد بشكل كامل تمر بظروف عصيبة جداَ، وتضخيمه لا يصب سوي في مصلحة المحاولة للنيل من الثورة حتي يقولون "شفتوا؟ أدي نتيجة الثورة"، رغم أن هذه الحوادث وقعت من قبل ففي نجع حمادي تم فتح رشاش بشكل عشوائي علي المسيحيين، أما في حادث إمبابة، فلم يكن الضحايا كلهم مسيحيين فهناك الكثير من المسلمين أيضاَ ماتوا، لذلك عندما كتبت هذه النهاية فكان مقصدي أننا أولاَ وأخيراَ واحد، فأنا كتبت عن الوحدة الوطنية وليس الفتنة، حاولت إبراز أن مثل هذه الحوادث هي حوادث فردية فقط وأن المسلمين والمسيحيين في النهاية نسيج واحد، وهو ما حاولت وضعه في النهاية الجديدة ملتزماَ بمحاذير الرقابة وهي النهاية الثالثة التي أكتبها للمسلسل إذ بعدما غيرتها في المرة الأولي، حدثت الثورة فقررنا العودة للحديث مع الرقابة مرة أخري حول النهاية ووضعنا نهاية بها من ملامح النهاية الأولي ولكنها مختلفة بعض الشئ وليست بنفس العنف".يذكر أن "دوران شبرا" قد قارب علي إنتهاء التصوير من أجل العرض في رمضان القادم وهو من تأليف عمرو الدالي وإخراج خالد الحجر وإنتاج أفلام مصر العالمية وبطولة دلال عبد العزيز وعفاف شعيب وسامي العدل وحورية فرغلي وأحمد عزمي وهيثم أحمد زكي ومريهان وهاني عادل وملك قورة. 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل