المحتوى الرئيسى

بالفيديو ..هل سبب لك الزمالك حالة من الاكتئاب؟ وهل فقدنا حقا فرصة المنافسة علي الدوري؟ مصطفي خضر

05/12 11:13

نعم لقد اطلق الحكم الأوغندي صافرته لتنتهي أحداث مباراة الزمالك والجونة بفوز الجونة بهدفين مقابل هدف واحد, نعم لقد أطلق الحكم صافرته وأنا لا أستوعب ما يحدث وأكاد أن أجن, ولكنها كانت صافرة النهاية بالفعل التي أصابتني بالحزن أنا وجميع الزملكاوية في شتي أنحاء المعمورة ولكنها ارادة الله والحمد لله, وبعد أن أطلق الحكم صافرته قررت أن أدخل هنا إلي المنتدي لأتفقد أراء وتعليقات الجماهير الزملكاوية حول أحداث المباراة ولعلي أجد ما قد يخفف عني ولو قليلا, ولكن بعد قراءة بعض التعليقات من بعض الأعضاء فقد أصابني حالة من الاكتئاب مما وجدته من تعليقات وأراء, فقد كان الاحباط يخيم علي أرجاء المنتدي ومعظم تعليقات الأعضاء, وكانت معظمها تتركز حول ( مبروك الدوري للأهلي, خلاص مفيش أمل, حسام مبيعرفش حاجة ............ الخ), فندمت وقتها علي دخولي المنتدي وقررت أن اكتفي بهذا القدر وأخلد للنوم لعله ينسيني ما حدث. واستيقظت في صباح اليوم التالي وأنا أتذكر تلك الهزيمة المرة ومن بعدها ذهبت إلي عملي وأثناء الطريق لا يشغل بالي إلا عدد المباريات المتبقية لنا ومن هي الفرق التالية التي سوف نواجهها نحن والأهلي والاسماعيلي, وظل بالي مشغولا بتلك الأمور حتي وصلت إلي مكان العمل, ورغم حداثتي في مكان عملي إلا أن الجميع يعرف مدي تعصبي للزمالك, فلذلك كان الاستقبال علي قدر الحدث فمنذ الوهلة الأولي لدخولي باب العمل وأجد كل من أقابله يبتسم لي ابتسامة عريضة مليئة بالشماتة ويقول لي قبل إلقاء السلام (مبروك للزمالك), من أعرفه ومن لا أعرفه يهنئني علي هزيمة الزمالك من الجونة وكأنها المباراة النهائية للدوري, وكأن الدوري ضاع بالفعل وفاز به الأهلي. ولكن علي الرغم من كل ذلك هل تستحق تلك الهزيمة كل تلك ردود الأفعال؟ دعونا نعترف أولا أن الزمالك خسر سبع نقاط خلال اخر ثلاث مباريات. ودعونا نعترف أيضا أن الفارق أصبح نقطتين فقط بيننا وبين الاسماعيلي, وبالمنطق سوف يصبح نقطة واحدة فقط بيننا وبين الأهلي بعد انتهاء مباراته ضد الاتحاد الاسكندري. ودعونا نعترف بتواضع أداء اللاعبين والجهاز الفني خلال المباريات الأخيرة, وعدم وجود الروح والاصرار علي الفوز في المباريات الثلاثة الأخيرة. ولكن علي الرغم من هذا كله هل حقا فقد الزمالك فرصة المنافسة علي الدوري لهذا الموسم؟ وللاجابة علي هذا السؤال دعونا نتطرق لعدة نقاط تالية: الزمالك الدور الأول: خلال نفس تلك الخمس مباريات بالدور الأول حقق الزمالك الفوز علي كلا من بتروجيت والاسماعيلي وتعادل مع حرس الحدود والجونة وتلقي هزيمة واحدة من انبي, أي انه حصل علي ثماني نقاط وفقد سبع نقاط, وهو أيضا نفس سيناريو الدور الثاني فقد حقق ثماني نقاط وفقد سبع نقاط (بفوزين علي حرس الحدود وبتروجيت وتعادلين مع انبي والاسماعيلي والهزيمة من الجونة), أي انه لا يوجد اختلاف في عدد النقاط ما بين الدور الأول والدور الثاني, ولكن الفارق الوحيد أن الزمالك خلال الدور الأول لعب أربع مباريات بالقاهرة ومباراة واحدة خارج القاهرة وحصد منها ثماني نقاط, ولكن الدور الثاني لعب مباراتين فقط داخل القاهرة وثلاث مباريات خارج القاهرة في الاسماعيلية والسويس والغردقة وحصد نفس العدد من النقاط. وهذا مدلول ايجابي وليس سلبي مقارنة بنتائج الدور الأول. مباريات الزمالك الدور الثاني: مما لا شك فيه أن الزمالك أنهي الجزء الأكبر من مبارياته الصعبة (حرس الحدود العقدة, بتروجيت بالسويس, انبي العنيد, الاسماعيلي بالاسماعيلية, الجونة بالغردقة), ويتبقي له من المباريات الصعبة (المصري ببورسعيد, الأهلي), وتظل مباريات عنيدة (رخمة) مثل (المقاولون العرب, مصر المقاصة, اتحاد الشرطة, طلائع الجيش) ولكنها في المتناول خاصة وأن جميعها بالقاهرة. في حين أن المنافس التقليدي لك الأهلي لم يبدأ بعد في المباريات الصعبة (حرس الحدود بالاسكندرية, بتروجيت, انبي, الاسماعيلي, الزمالك), واحتمالية فقدان النقاط في تلك المباريات عالية جدا, أما المنافس الثالث وهو الاسماعيلي فله أيضا مباريات صعبة لعل أولها المباراة القادمة ضد مصر المقاصة (العنيد القوي) بالفيوم وأيضا الجيش بالقاهرة والمصري والأهلي بالقاهرة. أي اننا نتفوق علي منافسينا في نقطة انهاء المباريات الصعبة.لاعبو المنافسين: لا أحد ينكر أن الزمالك يملك أقل اللاعبين مقارنة بالأهلي والاسماعيلي, فالأهلي يمتلك نوعية من اللاعبين أمثال (جمعة ومعوض وعبد الفضيل وفتحي وغالي وشوقي وعاشور وأحمد حسن وأبوتريكة وبركات ومتعب) أي أنه يملك قائمة تضم احد عشر لاعبا بالمنتخب القومي ولديهم الخبرات العالية. أما الاسماعيلي فيمتلك نوعية من اللاعبين أمثال (محمد صبحي وشادي محمد وأحمد سمير فرج وحسني عبد ربه وحمص والسولية وعبد الله السعيد وعمر جمال وجودين وجون اويري) أي أنه يضم لاعبين لديهم خبرة عالية وايضا يضم مجموعة من الشباب المهرة بالاضافة الي عنصر الاحتراف الافريقي القوي. أما الزمالك فالفريق مبني بالكامل علي لاعب واحد فقط يسمي شيكابالا إن كان متألقا تألق الزمالك وان تواري فقد تواري الزمالك, وبجانبه فتح الله وابراهيم صلاح بالاضافة الي عبد الواحد المهزوز وتكون تلك قوة الزمالك. نعم الفروق واضحة بين لاعبي الفرق الثلاثة, والمقارنة ليست في صالحنا, ولكننا لازلنا نتصدر بطولة الدوري العام بهؤلاء اللاعبين, فهل لا يجعلك ذلك تتفائل؟ هل يجعلك ذلك تحاول أن تهدم استقرار الفريق؟ فلازلنا الأول حتي هذه اللحظة وان شاء الله سوف نظل الأول حتي انتهاء المسابقة, فماذا سوف يحدث اذا تفوق الأهلي علي سبيل المثال بفارق نقطة أو نقطتين, هل معني ذلك ضياع المنافسة علي الدوري؟ هناك مباراتين اخيرتين تجمع الأهلي بالاسماعيلي وتجمع الزمالك بالأهلي وهي كفيلة أن تحسم مسابقة الدوري حتي لو فرق أحد الفريقين عنا بالنقاط. حسام حسن: في الموسم قبل الماضي ومع تولي دي كاستال المهمة وتصعيد كلا من حازم امام والميرغني وعلاء علي واحتلالنا للمركز السادس وبعد أن تحسن أداء الزمالك بنهاية هذا الموسم فقد توسم الجميع خيرا بالموسم التالي, وبدأ الموسم التالي مع دي كاستال وساءت النتائج وتمت اقالته وجاء من بعده هنري ميشيل وساءت النتائج أكثر فأكثر ووصل الزمالك للمركز الثالث عشر, وتمت أيضا اقالته وجاء من بعده حسام فأحدث طفرة كبيرة في الزمالك وتوالت الانتصارات وقل عدد النقاط ووصلنا للمركز الثاني وكان من الممكن أن نقترب أكثر ولكننا نتذكر ماذا حدث في مباراة الزمالك والشرطة التي أبعدتنا عن المنافسة, ولكن بفضل الله سبحانه وتعالي ومن بعده حسام حسن فقد جئنا من المركز الثالث عشر حتي وصلنا للمركز الثاني, وتوسمنا جميعا خيرا لهذا الموسم, وحتي الان نحن نتصدر المسابقة, فماذا تريد جماهير الزمالك؟ لن أتحدث عن المستوي الفني لحسام حسن ولكن اذا حقق حسام لقب الدوري دون اداء او كرة تلعب فأنا أوافق أن يظل مدربا للزمالك مدي الحياة, فلا يمكن الاستغناء عنه الان لأي ظرف من الظروف, فالدوري قارب علي الانتهاء والحساب يأتي في النهاية فلنري ماذا حقق وقتها, وبناءا عليه اما يكمل المشوار أو أن نبحث عن بديلا له, ويجب أن نتذكر أولا ماذا حققنا في المواسم الست الماضية, فيجب تدعيم الفريق الان وليس هدمه. وبناءا عليه لا أري أي مبرر لتلك النغمة السائدة من قبل الجماهير الزملكاوية بأن الدوري ضاع ولا يوجد أمل ومبروك للأهلي, فلازلنا في الصدارة حتي هذه اللحظة ولازالت المسابقة مستمرة وسوف يفقد الأهلي مزيدا من النقاط ويفقد الاسماعيلي مزيدا من النقاط وايضا سوف يفقد الزمالك مزيدا من النقاط, ولكننا حتي الان لازالت الكرة بملعبنا فلا نحتاج مساعدات من أحد والكرة بين أرجل لاعبينا. ولكن حتي يتحقق حلمنا جميعا وهو الفوز بمسابقة الدوري العام, فهناك عمل يجب أن يبذل من قبل كل من ينتمي للزمالك, فلكل منا مسئولية اتجاه فريقنا ودفعه إلي صدارة المسابقة حتي النهاية وحتي يكلل الله مجهودنا بالفوز بالدوري, ومن هنا أخاطب: حسام حسن: يجب أن تزيل الضغط النفسي والعصبي من علي كاهلك أولا ثم تزيله من علي كاهل اللاعيبين ويجب أن تعمل في صمت وتحاول انهاء أي أزمات قد تدب داخل صفوف الفريق وأن تنسب الفوز أو الخسارة للجميع سواء جهاز فني أو لاعبون فالفوز والخسارة يتحمله كلاهما, وأنا علي يقين بأن لقب الدوري سوف يكون من نصيبنا ان شاء الله. جلال ابراهيم: أتمني أن تهدأ قليلا وتقلل من التصريحات وتترك فريق الكرة في حاله حتي يريحنا الله منك. شيكابالا: أنت معشوق الجماهير الزملكاوية وأنت خير من أنجبته الكرة المصرية علي مدار تاريخها الطويل, فقد تفصلنا عشر مباريات عن لقب الدوري العام, فتحمل المسئولية فهذا قدرك وانت ندا لها ان شاء الله. التراس وايت نايتس: كنتم دائما خلف الزمالك, دائما مساندون له في السراء والضراء وفي شتي ملاعب مصر, ولكن منذ نشأتكم فهذا أمس وقت يحتاج إليكم الزمالك فهل سوف تتخلون عنه؟ هل سوف تتركوا الحلم يذهب؟ أتمني رجعوكم لمدرجات الزمالك (فالتالتة يمين تناديكم). جماهير الزمالك: كنتم دائما علي العهد وستظلون دائما علي العهد, ولكن اقتربت اللحظة اللتي ننتظرها, فقط عشر مباريات ونحصد لقب الدوري العام, ولكني أتعجب اين أنتم الان؟ ببداية الموسم كنتم تملئون المدرجات حتي إن الادارات المنافسة ضربت بكم المثل, ولكن أين أنتم الان؟ أستتخلون عن الزمالك في هذا الوقت؟ أنتم من سيعيد لقب الدوري إلي ميت عقبة, فمعا نملأ المدرجات مرة أخري بداية من مباراة سموحة وحتي نهاية الموسم وحتي يحقق الله حلمنا. تنزيل وسائطراديو "زمالك"

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل