المحتوى الرئيسى
alaan TV

"حماس" و"فتح" يجتمعان في القاهرة لتفعيل اتفاق المصالحة الاسبوع المقبل

05/12 10:55

القاهرة: يصل وفدا من حركة حماس الى مصر الأسبوع المقبل ليلتقي وفدا من حركة فتح للاتفاق على آليات تجسيد المصالحة على الأرض ولتشكيل حكومة وحدة وطنية،فيما يعقد المسئولون المصريون اجتماعات مكثفة لوضع آليات جديدة لتشغيل معبر رفح.وكشفت مصادر فلسطينية مطلعة لصحيفة "الحياة" اللندنية في رام الله أن مصر بدأت اتصالات مع الفصائل الفلسطينية في شأن تشكيل الحكومة، مضيفة أن الرئيس محمود عباس أبلغ المسئولين المصريين عقب التوقيع على اتفاق المصالحة أن رئيس الوزراء الحالي سلام فياض هو مرشحه الوحيد لرئاسة الحكومة.وقالت إن مصر تجري في هذه المرحلة اتصالات مع "حماس" في شأن رئيس الوزراء، وإن عباس سيتولى إقناع المعارضين في "فتح" بعد أن تنجح مصر في إقناع "حماس".وبالنسبة الى موقف "فتح" من رئاسة فياض للحكومة، قال عضو اللجنة المركزية للحركة الدكتور نبيل شعث "فتح لم تتخذ قرارها حتى الآن، لكن الجزء الأكبر من فتح يعتقد أن فياض قام بعمل جيد، وأن استمراره سيساعد في تخطي عقبات كثيرة، خصوصاً أن هذه الحكومة ليست سياسية وإنما حكومة وحدة".وأضاف "فياض نجح في الإدارة العامة، وهناك تيار كبير يعتقد أنه يحظى بالثقة الدولية، لكن هذا الأمر يجب أن تتبناه فتح وأن يتم التوافق عليه مع حماس وباقي الفصائل".فيما أطلق ناشطون فلسطينيون على شبكات التواصل الاجتماعي حملة للمطالبة ببقاء فياض على رأس الحكومة، وسجلت في الأيام الأخيرة عشرة صفحات على موقع "فيس بوك" تطالب ببقائه.وأكدت "حماس" أنها تلقت العرض المصري، وأنها تعمل في هذه المرحلة على درسه.وتوقع مسئولون في الحركة أن توافق الأخيرة على بقاء فياض رئيسا للحكومة، لكن بشروط منها تعيين مرشحين من قبلها في وزارات سيادية مثل الأمن والخارجية.وجدير بالذكر ان وكالة "فرانس برس" نقلت عن الأحمد أمس الاربعاء أنه تم الاتفاق أمس مع "حماس" على التوجه إلى القاهرة الاثنين المقبل لمناقشة تشكيل الحكومة الجديدة.وأوضح الأحمد أنه جرى اتصال هاتفي بينه وبين نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" موسى ابو مرزوق وتم الاتفاق على أن يتوجه وفدا الحركتين الاثنين إلى القاهرة لبدء مناقشة تشكيل الحكومة الفلسطينية الجديدة من كفاءات ومستقلين فلسطينيين".ومن جانبه،ذكر النائب عن كتلة "حماس" في المجلس التشريعي صلاح البردويل إن وفدي حماس وفتح سيذهبان الى مصر السبت لتشكيل الحكومة الجديدة من كفاءات وطنية.وأضاف أنه تم تشكيل لجنة عربية من مصر وقطر ودول عربية أخرى لمتابعة تنفيذ ما تم الاتفاق عليه بالقاهرة.وشدد المستشار السياسي لرئيس الحكومة المقالة في غزة يوسف رزقة في بيان على ضرورة أن يكون رئيس الوزراء من قطاع غزة، موضحا أن أهمية تعيين رئيس للحكومة من غزة تكمن في سهولة تحركه عبر معبر رفح من دون الاستئذان من الاحتلال الإسرائيلي أو الخضوع للإجراءات والتفتيش الإسرائيلي كما هو الحال في الضفة الغربية المحتلة.وأكد ضرورة أن يملك رئيس الوزراء صلاحيات كاملة بحسب القانون الأساسي، معتبرا أن "من الخطأ تكريس قيادات السلطة ممثلة بالرئيس ورئيس المجلس التشريعي والحكومة في الضفة".وأضاف "أعتقد أن الأطراف متوافقة على توزيع السلطات بالتوازي بين غزة والضفة".على صعيد آخر، قالت مصادر مصرية مطلعة لصحيفة" الحياة" في القاهرة إن تغييرات كبيرة ستجري في آلية التشغيل لضمان تقديم التسهيلات إلى أهالي قطاع غزة للتخفيف عنهم وضمان انسياب حركة المرور عبر المعبر، سواء في الخروج من غزة أو الدخول إليها.وكانت السلطات المصرية استقبلت شكاوى وطلبات من شخصيات فلسطينية تناولت السلبيات التي تتم فيها إدارة معبر رفح في الوقت الراهن.وقالت المصادر "معنيون تماما بدرس جميع هذه الشكاوى والتحفظات التي استلمناها من الأخوة الفلسطينيين لدرسها ووضعها في الاعتبار عند وضع الآلية الجديدة في إدارة معبر رفح".وأضافت المصادر "نريد إدارة المعبر في شكل يحفظ للفلسطيني كرامته ونتجنب كل السلبيات السابقة لترك ذكرى طيبة في نفوس الفلسطينيين".وعن الإجراءات الجديدة التي سيتم تناولها قالت "هناك تسهيلات ستقدم إلى أهالي القطاع، منها على سبيل المثال، السماح بالدخول لمن تقل أعمارهم عن 18 سنة وتزيد على سن الأربعين بلا قيود، وكذلك النساء"، لافتة إلى أنه ستتم إعادة النظر في القوائم الأمنية التي لا يزال العمل سارياً بها إلى هذا اليوم، والتي أدرجت فيها أسماء ممنوعة من الدخول إلى الأراضي المصرية منذ الخمسينات من القرن الماضي. وأوضحت أنه سيجري تقنين الفئات التي لم يسمح لها بالدخول والتي تشكل فعلاً مخاطر على الأمن المصري.وعما إذا كان المعبر سيعمل في ظل مراقبين دوليين للإشراف عليه، أوضحت المصادر "هذا شأن فلسطيني،نحن نتناول الجانب المصري فقط حيث لا وجود إلا لأجهزة أمنية مصرية فقط"، مرجحة تشغيل الجانب الفلسطيني من معبر رفح وفق آلية محددة تتناول وجود حرس للرئاسة الفلسطينية ومراقبين دوليين.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الخميس , 12 - 5 - 2011 الساعة : 7:24 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الخميس , 12 - 5 - 2011 الساعة : 10:24 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل