المحتوى الرئيسى

صحيفة إماراتية: تدعو المصريين إلى التعاون مع الجيش لعودة الأمان إلى مصر الثورة

05/12 10:47

- أبو ظبي-أ. ش.أ Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';   دعت صحيفة "البيان" الإماراتية الشعب المصري إلى الالتفاف حول القيادة المتمثلة في المجلس الأعلى للقوات المسلحة، ومد يد العون وعدم النكوص عن تقديم أي جهد من شأنه عودة الأمن والأمان إلى ربوع مصر الثورة من جديد. وتحت عنوان "مرحلة دقيقة في مصر" نقلت وكالة أنباء الإمارات "وام" عن الصحيفة قولها، "إن مصر الثورة تمر اليوم بمرحلة دقيقة إن لم تكن الأدق على الإطلاق، منذ الحادي عشر من فبراير الماضي، في ظل ما تعانيه من تحديات عدة على رأسها الفتنة الطائفية التي تطل برأسها، فضلا عن خطورة الوضع الاقتصادي وحالة الانفلات الأمني الذي يسود مناطق عديدة في مصر. وأشارت الصحيفة إلى بيان المجلس الأعلى للقوات المسلحة الـ48، والذي نشر على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، وكيف حذر من المخاطر الشديدة التي تحيط بمصر خلال هذه الفترة، والتي تعتبر مؤشرا آخر على خطورة الوضع في مصر الثورة. ونبهت الصحيفة إلى أن الأوضاع في مصر تنذر بخطر حقيقي إذا لم تتكاتف الجهود وتتوحد القوى لتفويت الفرصة على المتآمرين والمتربصين بمصر، وهم كثير سواء من داخلها أو من خارجها. وأكدت أن أولى خطوات مواجهة هذه الأوضاع هو الوقوف صفا واحدا جنبا إلى جنب مسلمين ومسيحيين، وحماية النسيج الوطني لمصر ضد المحاولات لتمزيقه، والحفاظ على قوته التي تميز بها عبر آلاف السنين، وهذا ما أكده المجلس الأعلى للقوات المسلحة في بيانه أيضا، وما دعا إليه ائتلاف شباب الثورة في جمعة الوحدة التي ينظمها يوم غد الجمعة تأكيدا على هذا المعنى. وأوضحت الصحيفة أنه إضافة إلى ذلك، أنه يجب على المؤسسة الدينية في كلا الطرفين متمثلة في الأزهر والكنيسة أن يقوما بدورهما تجاه وأد الفتنة وإخمادها والتصدي لأي تطرف من الجانبين قد يؤدي إلى إثارة النزاعات الطائفية من جديد، والتأكيد على مبدأ التسامح في الديانتين الإسلامية والمسيحية، واستحضار تاريخ مصر المشرف في هذا الجانب. وشددت "البيان"، في ختام تعليقها، على أنه في هذا السياق يجب على المجتمع المصري ككل أن يقدم يد العون في درء مفاسد هذه الفتنة بعدم الانسياق وراء الدعوات التي تؤججها، والتي تنم عن حقد دفين ومطامع وأهواء شخصية تريد العبث بمقدرات مصر وأمنها، كما أنه على المجتمع الالتفاف حول القيادة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل