المحتوى الرئيسى

“شرف” يصف حادث إمبابة بالـ”سفه” وسببه إحباط الشعب وانهيار مؤسسة الشرطة

05/12 15:22

“شرف” يصف حادث إمبابة بالـ”سفه” وسببه إحباط الشعب وانهيار مؤسسة الشرطة12 مايو 2011 |الجريدة - فى تصريحات له الخميس للوفد الإعلامى المرافق له فى زيارته لأوغندا، حدد رئيس مجلس الوزراء الدكتور عصام شرف أسباب وقوع حادث إمبابة الذي وصفه “بالسفه”، وغيره من حوادث الإنفلات الأمنى فى الآونة الأخيرة فى ثلاثة أسباب.بدأ أولاً بوصف ما حدث فى إمبابة بأنه “غير منطقى”، معبرا عن استغرابه لتفسير ما حدث من زواج مسلم بمسيحية أسلمت وهربت أو العكس بأنه فتنة طائفية خلفت وراءها 12 قتيلا وأكثر من 260 مصابا وأن تشتعل معارك لا أساس لها.بعدها أوضح شرف أن أول الأسباب المؤدية للفتنة هي أن مؤسسة الشرطة قد إنهارت تقريبا بعد الثورة، مؤكدا على السعى لإعادة بنائها، ومنوها بأن الأمن ليس كما كان عليه ولكن هناك تطورا فى انتشاره وتواجده بالشارع الآن.وأضاف “ثانيا أن الشعب أحس بأنه قد “أهين فى كرامته” إضافة إلى شعوره بالضغط والإحباط، ولذلك فإن الثورة لم يكن لها – لأول مرة – قائد ولكن كان الشعب كله قائدها ووراءها”.وتابع شرف إن هناك ممن حقق مصالح ضخمة، وكانوا قد أنفقوا عليها الكثير من قبل لذا أرادوا الإبقاء عليها، بأى شكل، لأن المسألة أصبحت بالنسبة لهم “حياة أو موت”، مشيرا إلى أن التحقيقات الجارية مع هؤلاء تكشف محاولاتهم لضرب استقرار البلاد.وقال “إن هناك من يضخم الأمور والأحداث من وجهة نظرى فى الدين ويشعل نار الفتنة بين المسلمين والأقباط“، منوها فى هذا الصدد إلى أن مثل هذه الأمور كانت تعالج من منطلق المواءمات وليس منطلق القانون.وأشار رئيس الوزراء إلى أن ثورة 25 يناير “ثورة ضخمة جدا”، وسيعرف الشعب مدى حجمها مع مرور الوقت، معربا عن أمله فى سيادة دولة القانون.وعلى الجانب الأخر ، وفي إطار حرص مصر على دعم العلاقات مع افريقيا، أكد رئيس مجلس الوزراء الدكتور عصام شرف في مستهل زيارته لأوغندا، حرص مصر على تدعيم التعاون مع أفريقيا، مشيرا إلى أن أول تحرك خارجى للحكومة كان تجاه القارة السمراء خاصة دول حوض النيل، والبداية كانت بالسودان شماله وجنوبه وأن زيارته الحالية لاوغندا وأثيوبيا فى اطار هذا التوجه. وعقب وصوله الى مطار عنتيبى مساء الأربعاء على رأس وفد وزارى رفيع المستوى فى زيارة لاوغندا، قال شرف إن هناك جولات أخرى أفريقية سيقوم بها خلال المرحلة القادمة. وأضاف أنه “إذا أردنا وضع عنوان لهذا فهو أننا نبدأ صفحة جديدة للعلاقات المصرية الافريقية خاصة مع دول حوض النيل، بمعنى أن يكون التعاون من خلال خطط شاملة بين جميع دول الحوض”.ولفت إلى أن زيارته إلى أوغندا لها خصوصية وهى المشاركة فى الاحتفال بتنصيب الرئيس الاوغندى يوري موسيفيني، وأكد على حق كل دولة فى التنمية، بشرط عدم الاضرار بحقوق الاخرين والوصول إلى إطار للتنمية الشاملة.وفي نفس السياق قال شرف أنه سينقل رسالة من المشير حسين طنطاوى رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة للرئيس الاوغندى تتعلق بالعلاقات الثنائية، مؤكدا أن فلسفة التوجه المصرى نحو أفريقيا هى أننا نتحدث مع صديق وهذه الدول صديقة لمصر ومهمة.بإمكانكم دومًا متابعة آخر أخبار الجريدة عبر خدماتها على موقع تويتر أو عبر موقع فيسبوك. google_ad_client="ca-pub-7775829105464138";google_ad_slot="2278089965";google_ad_width=336;google_ad_height=280; اقرأ أيضًا:شفيق: موقع إلكتروني وفاكس لتلقي شكاوي معتقلي الرأيالثورة تحمل الخارجية مسئولية أزمة حـوض النيلالمجلس العسكري: سنضرب بيدٍ من حديد كل من تسول له نفسه بإشعال الفتنة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل