المحتوى الرئيسى

التورتة

05/12 09:32

بقلم: محمد عدوي 12 مايو 2011 09:21:16 ص بتوقيت القاهرة تعليقات: 0 var addthis_pub = "mohamedtanna"; التورتة  أنا من أنصار التعددية، السياسية والفضائية والفنية والرياضية، من أنصار أن يكون لنا جميعا حق فى الحياة وأن نتساوى دون تمييز دينى أو عرقى وأظن أنك أيضا مثلى وأظن أن الناس جميعا بعد الثورة مثلى ليس لديهم هدف سوى أن يحصلوا على حق المساواة فى هذا البلد لكن للأسف اعتادت بعض الفضائيات تصوير مصر على أنها «تورتة» وأن من حق الجميع ان ينهلوا منها ويتصارعوا عليها، والحقيقة أن هناك فرقا كبيرا بين التعددية وبين الصراع على التورتة، والحقيقة أيضا أن الفضائيات ساهمت بصورة كبيرة فى تحويل الصورة الوردية للديمقراطية الحقيقية إلى صورة سوداء للصراعات الخفية فبدأت مع شباب الثورة، وأظهرتهم فى صورة الملاك الأصليين للوطن، وأتاحت فرصا كثيرة لظهور عدد كبير منهم من ائتلافات وحركات لا أنزل الله بها من سلطان، وانتشروا على الفضائيات، وقالوا أى كلام ليس له أى أساس وإن كنا نبحث عن دولة مدنية وحكومة تكنوقراط فلا يمكن أن يكون البلد مرتعا لمن لديه أساس جغرافى فقط خاص بميدان التحرير والحقيقة أنه بعد أن تنامى دور شباب الائتلافات، بحث السلفيون عن نصيبهم فى التورتة وبحث الأقباط عن نصيب اخر وبحث العلماء وبحث الإعلاميون والعمال والفلاحون واستفادت الفضائيات، وأرسلت كاميرا للشيخ محمد حسان وهو يفض أزمة القانون كان أولى بها فأصبح لحسان دور ونصيب وهو ما أثار حفيظة أبوأنس وأبورجل مسلوخة فخرجوا بحثا عن نصيبهم فى التورتة فأقسم الأول على أن يحرق كل كنائس إمبابة وتوعد الآخر أصحاب الدولة المدنية وفرحت الفضائيات بالنصر المبين وبالشركاء الجدد فى التورتة وأفردوا لهم الساعات، كما أفردت للعلماء الكبار ليتصارعوا ويسبون بعضهم البعض هذا مهتم بممر للتنمية، وهذا مهتم بتوزيع جغرافى جديد، وبالطبع كانت كاميرات الفضائيات موجودة فى أغرب صراع حقيقى بين مشايخ على بيت من بيوت الله يتحول إلى معركة بالأيدى والألفاظ حتى ظن البعض أن من يفوز يسعى لأن يحوله إلى مول تجارى مثلا، وهكذا زاد المتصارعون على التورتة فى كل المجالات، والكل لديه هدف واحد هو أن يقتطع نصيبه قبل الآخر، ونسوا أن المهم الآن هو أن نبنى قاعدة أساسية ونعلو بالتورتة لأكثر من «دور»، ومن المؤكد أننا سوف نستفيد منها جميعا مستقبلا وهو حق لنا.وأنا لا ألوم الفضائيات على متابعتها للأحداث وهو حق أصيل لها هى أيضا لكن يجب الترشيد والانتقاء وعدم إشعال الفتن عمال على بطال بقصد أو بدون قصد حتى لا تتحول التورتة المزينة بأشكال تصر الناظرين إلى عجينة فاسدة منفرة تسبب تلبكا معويا للجميع.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل