المحتوى الرئيسى

عبد الجليل إلى لندن لحشد الدعم

05/12 09:02

وسيجتمع عبد الجليل مع رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون ووزير الخارجية وليام هيغ ووزير المالية جورج أوزبورن لبحث تقديم معدات غير قتالية للثوار وفتح مكتب دائم للمجلس الوطني الانتقالي في لندن.وقبل اللقاء قال هيغ إن "الوضع في ليبيا ما زال يبعث على القلق الشديد وهذه الزيارة تتيح فرصة مناسبة لأن نناقش مع السيد عبد الجليل أحدث تطورات الوضع على الأرض ودراسة كيف يمكن للمملكة المتحدة والمجتمع الدولي أن يواصلا تقديم الدعم للشعب الليبي".وأضاف هيغ في بيان له أنه يجب على العقيد الليبي معمر القذافي أن يتنحى على الفور وأن يبدأ وقفا حقيقيا لإطلاق النار "حتى يمكن تلبية الحاجات المشروعة للشعب الليبي".وأفاد مراسل الجزيرة في لندن، هاني بشر أن زيارة عبد الجليل إلى لندن ولقاءاته المسؤولين البريطانيين لن تتم وفقا للترتيبات البروتوكلية التي تحيط بزيارة رؤساء الدول والحكومات.ويشار إلى أن بريطانيا هي إحدى الدول الرئيسية المشاركة في الضربات الجوية التي يقودها حلف شمال الأطلسي (الناتو) ضد نظام القذافي، وقد أرسلت بالفعل سترات مضادة للرصاص ومعدات للاتصالات إلى الثوار الليبيين.وتأتي زيارة عبد الجليل للندن في اليوم الذي يتوقع أن يشهد بدء عمل الصندوق الذي أطلق عليه اسم الآلية المالية المؤقتة لمساعدة المعارضين الليبيين، الذين يقولون إنهم يحتاجون لمساعدات فورية تتراوح قيمتها من مليارين وثلاثة مليارات دولار. في غضون ذلك أعلنت وزارة الخارجية الأميركية وصول أول شحنة من المساعدات الأميركية للثوار الليبيين إلى بنغازي، كما قال السناتور جون كيري إنه يصوغ تشريعًا يجيز تحويل الأموال المتاحة من أرصدة العقيد القذافي المجمدة إلى الثوار الليبيين.وقال كيري, الذي يرأس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ, إنه سيكون هناك مبلغ محدد للمجلس الوطني الانتقالي. وقد جاء ذلك عقب اجتماع كيري مع ممثلين للثوار في واشنطن. عضو بالمجلس الوطني الانتقالي الليبي يقول إن آشتون ستزور بنغازي قريبا (الفرنسية)مكتب أوروبيوفي تحرك دولي آخر دعمًا لثوار ليبيا قالت مسؤولة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون أمس الأربعاء إن الاتحاد يعتزم فتح مكتب له في مدينة بنغازي، في حين دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى وقف فوري لإطلاق النار.وذكرت آشتون أمام اجتماع للبرلمان الأوروبي في ستراسبوغ أن المكتب سيقدم المساعدة في الأمور التي يطالب بها الشعب، وأضافت أنهم "يريدون المساعدة في التعليم والرعاية الصحية والأمن على حدودهم".ونقل مراسل الجزيرة في بنغازي بيبه ولد امهادي عن مسؤول في المجلس الوطني الانتقالي الليبي قوله إن آشتون نفسها ستزور بنغازي قريبا. وأفاد مسؤول بالاتحاد الأوروبي في وقت لاحق في بروكسل أن المكتب سيضم "بعثة فنية صغيرة" من المقرر أن تبدأ عملها في غضون أيام، وشدد على أن ذلك يمثل "إشارة تضامن مهمة".وأضاف المسؤول الأوروبي الذي طلب عدم ذكر اسمه أن الاتحاد يعتزم أيضا فتح مكتب في العاصمة طرابلس "حالما تسمح الظروف". وجددت آشتون دعوتها العقيد القذافي إلى التنحي، كما دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى "وقف فوري لإطلاق النار يمكن التحقق منه" في ليبيا، لكن الثوار في غرب ليبيا رفضوا الفكرة. انشقاق جديدوفي تداعيات سياسية جديدة للأزمة الليبية أعلن القنصل الليبي في القاهرة فرج سعيد العريبي في تصريحات صحفية أنه استقال من منصبه للانضمام إلى صفوف المعارضة.وقال العريبي إن قرار انشقاقه عن النظام، على غرار عدد كبير من المسؤولين والدبلوماسيين، جاء "استجابة لأرواح ودماء شهداء ثورة 17 فبراير".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل