المحتوى الرئيسى

عصام شرف: انتهت المواءمات وبدأ عهد سيادة القانون

05/12 11:39

كمبالا- أ. ش. أ: أكد د. عصام شرف، رئيس مجلس الوزراء، انتهاء عصر المواءمات وبدء سيادة دولة القانون في البلاد، مشددًا على أن هناك مَن يريد أن يحافظ على بقاء العهد البائد، ويضرب استقرار الوطن حتى تستمر مصالحه، ويعتبر المسألة بالنسبة له "حياةً أو موتًا".   وقال- في تصريحات صحفية للوفد الإعلامي المرافق له في زيارته لأوغندا-: "هناك من يضخِّم الأمور والأحداث من وجهة نظري في الدين، ويُشعل نار الفتنة بين المسلمين والأقباط"، موضحًا أن مثل هذه الأمور كانت تُعالج من منطلق المواءمات وليس من منطلق القانون، معربًا عن أمله في سيادة دولة القانون.   وأوضح رئيس الوزراء أن ثورة 25 يناير "ثورة ضخمة جدًّا"، وسيعرف الشعب مدى حجمها مع مرور الوقت، مشيرًا إلى أن هناك ممن حقق مصالح ضخمة، وكانوا قد أنفقوا عليها الكثير من قبل، لذا أرادوا الإبقاء عليها بأي شكل؛ لأن المسألة أصبحت بالنسبة لهم "حياةً أو موتًا"، مؤكدًا أن التحقيقات الجارية مع هؤلاء تكشف محاولاتهم لضرب استقرار البلاد.   وأكد حقَّ كلِّ دولة في التنمية، بشرط عدم الإضرار بحقوق الآخرين، والوصول إلى إطار للتنمية الشاملة، ولفت إلى أن زيارته إلى أوغندا لها خصوصية، وهي المشاركة في الاحتفال بتنصيب الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني.   وأضاف أنه "إذا أردنا وضع عنوان لهذا فهو أننا نبدأ صفحةً جديدةً للعلاقات المصرية الإفريقية، خاصةً مع دول حوض النيل، بمعنى أن يكون التعاون من خلال خطط شاملة بين جميع دول الحوض".   وقال إنه سينقل رسالةً من المشير حسين طنطاوي، رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة، للرئيس الأوغندي تتعلق بالعلاقات الثنائية، مؤكدًا أن فلسفة التوجه المصري نحو إفريقيا هي أننا نتحدث مع صديق، وهذه الدول صديقة لمصر ومهمة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل