المحتوى الرئيسى

يسرى الجمل: سوزان مبارك وراء إقالتى بسبب مشروع الـ 100 مدرسة

05/12 13:39

كشف الدكتور يسرى الجمل، وزير التربية والتعليم الأسبق، تفاصيل جديدة عن علاقة سوزان مبارك، حرم الرئيس المخلوع حسنى مبارك، بإقالته من منصبه قبل عامٍ ونصف العام، وقال الجمل "وزير سابق فى حكومة نظيف اتصل بى بعد خروجى مباشرةً وأخبرنى بأن سوزان مبارك ترى أننى مقصر فى الاهتمام بمشروع الـ 100 مدرسة الذى تتبناه جمعية تنمية مصر الجديدة التى ترأس هى مجلس إدارتها". ورفض "الجمل" الكشف عن اسم الوزير الذى أبلغه بسبب خروجه من منصبه، لكنه أكد أنه كان مهتماً بالمشروع لأنه يعزز المشاركة المجتمعية فى تطوير التعليم، وتابع "قلت لهذا الوزير أن انطباع سوزان مبارك خاطئ، ولا يستند إلى الواقع لأننى فى الحقيقة كنت أدعم المشروع، وهو ما يشهد عليه أعضاء الجمعية"، مشيراً إلى عدم علمه ما إذا كان رده وصل إليها أم لا. وقال "الجمل" فى تصريحاتٍ لـ"اليوم السابع" إن حرم الرئيس السابق لم تجرِ به أية اتصالات بشأن المشروع، ثم فوجئ بأن الأخير كان سبب خروجه من منصبه بشكلٍ مفاجئ، وعن علاقته بـ"مبارك" أضاف الوزير الأسبق "فى بداية قدومى للوزارة عام 2006 اتصل بى هاتفياً لمرات قليلة من أجل الاستفسار عن بعض ما يُنشَر فى وسائل الإعلام عن التعليم، ولكنه لم يكررها بعدها، ولم يعد يتحدث معى فى عملى إلا فى الاجتماعات الرسمية التى تُعقَد بمقر رئاسة الجمهورية، وكان غالبية حديثنا يتركز فى مشروع تطوير التعليم الثانوى". وأوضح "الجمل" أنه كان يتابع استعدادات الشباب والقوى السياسية للثورة قبل قيامها، وتابع "دخلت على فيس بوك بعد نجاح ثورة 14 يناير بتونس، فوجدت الشباب يدعو لثورة 25 يناير بحماس شديد، لذا أيقنت من هذه المقدِّمات أن شيئاً ما سيحدث على المستوى السياسى"، وأضاف أنه تابع أحداث جمعة الغضب ومعركة الجمل على الطبيعة من منطقة وسط القاهرة، ولم يشعر بأى حرج كونه كان وزيراً فى حكومة محسوبة على النظام القديم، وقال "وقتها لم أشعر إلا بالاحترام لشبابنا والسعادة لتغيير الوضع القائم". واعتبر الوزير الأسبق أن الظروف الحالية مواتية لإحداث ثورة فى مجال التعليم، ودعا المجتمع إلى مساعدة الحكومة فى ذلك، مضيفاً "بعد ثورة 25 يناير أصبح لدينا قناعة بأن مصر كانت تستحق تعليماً أفضل من الموجود حالياً.. لذلك لابد وأن نضع إصلاح التعليم فى أولوياتنا". وكان الدكتور يسرى الجمل، الوزير الأسبق للتربية والتعليم، قد ترك منصبه فى الـ 3 من يناير 2010 فى وقتٍ كان يتواجد فيه داخل إحدى المدارس الحكومية بمدينة 6 أكتوبر لتلقى تطعيماً ضد أنفلونزا الخنازير فى أول أيام حملة تطعيم طلاب المدارس ضد الفيروس، ورفض "الجمل" حينها الحديث عن أسباب خروجه بهذا الشكل المفاجئ، إلا أنه كشف مؤخراً لأحد البرامج التليفزيونية أن سوزان مبارك كانت هى السبب دون التطرق إلى تفاصيل عن كيفية تدخلها لإقالته.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل