المحتوى الرئيسى
worldcup2018

> البابا يعزي أهالي ضحايا إمبابة ويؤكد: الدفاع عن الحق بالحوار لا بالعنف

05/12 21:04

أعرب البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية عن حزنه العميق جراء ما شهدته إمبابة من أحداث طائفية مؤسفة وقدم تعزياته لأسر الضحايا خلال عظته الاسبوعية مساء أمس الأول، قائلا "نطلب من الله العزاء لجميع أفراد أسر الذين قتلوا في ذلك اليوم وأريد أن أقول إن حياة الإنسان ليست دائمة فكلنا سنموت، مشيرا إلي أن الكنيسة تعتبر من يموت باسم المسيح شهيداً من أجل ديانته. حاول البابا تهدئة الأقباط المحتشدين داخل الكاتدرائية المرقسية بالعباسية والذين استمرت هتافاتهم عشر دقائق احتجاجا علي أحداث إمبابة قائلا لهم: "متخافوش أبداً وربنا مش هيسمح بالظلم" وألقي ابياتاً من الشعر فرد المتواجدون داخل الكاتدرائية بالهتاف "بالروح بالدم نفديكي يا كنيستنا.. بالروح بالدم نفديك يا سيدنا"، الأمر الذي فرض علي البابا ان يقف خصيصاً لتهدئتهم وانهاء هتافاتهم وقال: "انا اللي أفديكم بروحي مش انتوا اللي تفدوني"، مشيرا الي اهتمام الكنيسة بأسر الضحايا والمصابين وقال: "إن الكنيسة لا تنسي اولادها وستساندهم بقدر الامكان". أكد البابا خلال عظته التي جاءت بعنوان "كيف تربح الناس" أن العنف والخشونة يجعلان الفرد يخسر الناس، داعيا إلي الدفاع عن الحق من خلال الحوار والتفاهم واللطف وليس من خلال العنف والكراهية، رصدت روزاليوسف خلال العظة تحركات الاساقفة وسكرتارية البابا لمتابعة آخر التطورات في اعتصام الاقباط امام ماسبيرو وإبلاغه بآخر المستجدات. وفي ذات السياق رفض مئات الاقباط امام مبني ماسبيرو فض اعتصامهم قبل محاكمة المحرضين والمسئولين عن احداث إمبابة حيث أكد معظمهم انهم لا يتخذون قرارات من أحد ولا قيادات الكنيسة مشيرين إلي ان اعتصامهم مستمر رغم ضغوط الكنيسة عليهم. فيما فوجئ المعتصمون بظهور طلعت السادات علي منصة الاعتصام طالباً منهم الهدوء وانهاء الاعتصام، الأمر الذي رفضه الاقباط.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل