المحتوى الرئيسى

وزير خارجية إيطاليا: العقوبات الأوروبية «إشارة أخيرة» للأسد

05/12 04:07

روما: اعتبر وزير الخارجية الإيطالي فرانكو فراتيني العقوبات التي فرضها الإتحاد الأوروبي على سوريا بمثابة "الإشارة الأخيرة" الموجهة للرئيس السوري بشار الأسد.وقال فراتيني يوم الأربعاء – في حديث لإذاعة راديو 1 الإيطالية - إن المجتمع الدولي لم يتدخل حتى الآن في الوضع في سورية لوقف قمع المعارضة، آملا بأن يجري الأسد الإصلاحات التي وعد بها، في إشارة تحمل تهديداً مستتراً لإمكانية التدخل العسكري في سوريا على غرار ما حدث في ليبيا.وقارن فراتيني بين الوضع في سورية والأحداث في ليبيا، مشددا على وجود اختلافات بين أعمال النظامين، مضيفاً في الوقت ذاته أن "الوضع في ليبيا تطور طبقا لسيناريو مختلف تماما: قام النظام بأعمال متعمدة دون أية آفاق للإصلاح".وتابع قائلا إن "المهلة تنتهي، ولكنه لا تزال هناك فرصة لتحقيق خطة الإصلاح التي وعد بها الأسد".وكان الاتحاد الأوروبي قد أقر في التاسع من مايو / آيار الجاري فرض عقوبات بحق سورية، لتدخل حيز التنفيذ اعتبارا من العاشر من مايو وتشمل حظر توريد الأسلحة إلى سورية ومنع 13 مسؤولا سورياً من السفر إلى الاتحاد الأوروبي وتجميد أصولهم في أوروبا، ومنهم شقيق الرئيس السوري قائد الحرس الجمهوري ماهر الأسد البالغ من العمر 43 عاما ورئيس جهاز المخابرات السوري علي مملوك ووزير الداخلية الجديد محمد إبراهيم الشاعر الذين يعتبرهم الاتحاد الأوروبي مسؤولين عن العنف ضد المتظاهرين السلميين.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الخميس , 12 - 5 - 2011 الساعة : 1:6 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الخميس , 12 - 5 - 2011 الساعة : 4:6 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل