المحتوى الرئيسى

المئات يصطفون للحصول على الغذاء بعد زلزال اسبانيا

05/12 13:05

لوركا (اسبانيا) (رويترز) - - اصطف المئات اليوم الخميس للحصول على الغذاء من عمال الاغاثة في بلدة لوركا الاسبانية بعد أن منعتهم السلطات من العودة الى منازلهم التي تضررت من زلزال قوي تسبب في مقتل ثمانية اشخاص. وقال عمدة البلدة فرانسيسكو خودار للصحفيين ان ثلث سكان لوركا الواقعة في جنوب البلاد وعددهم 90 ألفا امضوا الليل في العراء بعد زلزال أمس الذي بلغت شدته 5.3 درجة. وكان تقرير سابق قد ذكر أن عدد القتلى عشرة. وقال ادجر روزاليس وهو مهاجر من الاكوادور يبلغ من العمر 38 عاما "امضينا الليلة هنا في الميدان. يقدم لنا عمال الاغاثة الغذاء والبطاطين. لا يسمح لنا بالذهاب الى بيتنا قبل أن يأتي مهندس ويعاين المبنى." وأرجأ الحزب الاشتراكي الحاكم والحزب الشعبي المعارض الذي يمثل يمين الوسط التجمعات التي يقيمونها استعدادا للانتخابات المحلية المقررة يوم 22 مايو أيار. وملا الحطام بعض شوارع لوركا التي يرجع تاريخها الى العصر الروماني وبها مبان تعود الى العصور الوسطى. كما تحطمت الكثير من السيارات جراء الزلزال الذي ضرب البلدة الساعة 6.46 مساء بالتوقيت المحلي (1646 بتوقيت جرينتش). وتم ارسال قوة مهام عسكرية من 200 جندي الى المنطقة لتقديم الدعم وتطويق المباني المهددة بالسقوط. وانهار جزء من واجهة كنيسة تعرضت لاضرار شديدة بعد ساعات من الزلزال. والزلازل التي تتسبب في حدوث اضرار وسقوط قتلى نادرة الحدوث في اسبانيا رغم وجود صدوع عميقة في جنوب البلاد. وسجلت ادارة المسح الجيولوجي الامريكية سقوط قتيل في زلزال وقع عام 1997. كما قتل 19 شخصا في زلزال بلغت شدته 7.8 درجة عام 1969 .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل