المحتوى الرئيسى

استطلاع: غالبية الأمريكيين مقتنعين بأن أوباما يستحق رئاسة ثانية

05/12 00:29

أظهر استطلاع للرأى العام الأمريكى ارتفاع شعبية الرئيس باراك أوباما، إلى أعلى مستوى لها منذ عامين، وذلك بعد مقتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، مؤكدا فى نفس الوقت أن غالبية الأمريكيين أصبحوا مقتنعين الآن بأن أوباما يستحق فترة رئاسة ثانية. وقال الاستطلاع، الذى أجرته وكالة أسوشيتدبرس، ومجموعة "جى إف كيه" البحثية، ونشرت العديد من وسائل الإعلام الأمريكية، أن 63 فى المائة من الأمريكيين راضون عن آداء الرئيس أوباما، وذلك بالمقارنة ب ـ 53 فى المائة فى شهر مارس الماضى، و47 فى المائة بعد الانتخابات النصفية، التى خسرها حزبه الديمقراطى فى العام الماضى، ومنحت الحزب الجمهورى، الأغلبية فى مجلس النواب، وقلصت من الأغلبية الديمقراطية فى مجلس الشيوخ. وأضاف الاستطلاع أن 53 فى المائة من الأمريكيين، يرون أن أوباما يستحق الفوز فى الانتخابات الرئاسية المقبلة، بالمقارنة مع نسبة 43 فى المائة، ترى أنه لا يستحق فترة رئاسية ثانية. وقال الاستطلاع، إن الأمريكيين بمن فيهم الناخبين المستقلين بدوا راضين عن أداء سياسة أوباما الخارجية، وجهوده فى تحسين ودعم الاقتصاد الأمريكى، مما يزيد من فرص أوباما فى الفوز بفترة رئاسية جديدة فى الانتخابات المقررة العام القادم، خاصة وأن الناخبين المستقلين يشكلون كتلة تصويت مهمة ابتعدت عن تأييد أوباما فى العامين الماضيين. وأبدى 73 فى المائة ممن شملهم الاستطلاع ثقتهم بقدرة أوباما على مواجهة التهديدات الإرهابية للولايات المتحدة، فيما لاقت سياسته الخارجية مع الدول الأخرى، وسياساته تجاه أفغانستان والعراق تأييدا وارتياحا كبيرين. ورأى 65 فى المائة من الأمريكيين المشاركين فى الاستطلاع فى أوباما قائدا قويا، كما أكدت نسبة 69 فى المائة منهم أن الرئيس قادر على إبقاء أمريكا آمنة، وذلك فى رد فعل مباشر على قيام قوة أميركية خاصة بقتل أسامة بن لادن فى منزل بمدينة آبوت آباد الباكستانية، بعد قرابة عشر سنوات على هجمات 11 سبتمبر التى نفذها تنظيم القاعدة وتسببت فى مقتل نحو ثلاثة آلاف شخص فى واشنطن ونيويورك.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل