المحتوى الرئيسى

المجلس الفدرالي في الاتحاد الفرنسي يجدد الثقة بمدرب المنتخب بلان

05/12 21:46

دبي - العربية.نت جدد المجلس الفدرالي، الهيئة المقررة في الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، اليوم الخميس 12-05-2011 ثقته بمدرب المنتخب لوران بلان ولوح باتخاذ إجراءات تأديبية دون أن يسمي أحداً، وذلك على خلفية قضية العنصرية التي تهز الكرة الفرنسية. ووفقاً لوكالة الأنباء الفرنسية، جدد المجلس الثقة بالمدرب بلان الذي طاله تحقيق داخلي أجراه الاتحاد ووزارة الرياضة في إطار قضية "الحصص" في كرة القدم الفرنسية. وأكد المجلس الفدرالي أنه "لن تكون هناك أي عقوبات بحق محمد بلقاسمي"، مسجل الاجتماع الشهير يوم 8 نوفبر/تشرين الثاني الذي فجر هذه القضية العنصرية "بسبب وضعه كرجل دولة". ولوحت الهيئة المقررة في الاتحاد الفرنسي باتخاذ "إجراءات تأديبية" دون أن تسمي أحداً "من أجل حفظ واحترام حق المتعاقدين"، وقدمت اعتذاراً "للذين أُصيبوا بأذى من جراء هذه القضية". وكانت وزيرة الرياضة شانتال جوانو أكدت قبل يومين أن الوزارة لن تتخذ أي عقوبة ضد المدير الفني الوطني فرانسوا بلاكار، ودافعت عن بلان، معتبرة أنه لا يمكن القول أن الأخير "يؤيد توجهات عنصرية، وإنما يسعى إلى إعادة القيم داخل اللعبة". وأضافت الوزيرة: "حضر لوران بلان هذا النوع من الاجتماعات للمرة الأولى. لم يكن منظماً ولا قائداً لها. تظهر جلسات الاستماع أنه دخل في النقاش ولم يكن لديه أي مشروع مسبق". وكان موقع "ميديابار" قد كشف عن وجود قرارات داخل اللجنة الوطنية للعبة في فرنسا عملت للحد من نسبة اللاعبين من أصول إفريقية وعربية بما لا يتجاوز نسبة 30%، ثم كشف عن رسوم بيانية وضعها المدير الفني الوطني المسؤول عن تحديد سياسة تدريب الناشئين، فرونسوا بلاكار الذي أوقف على خلفية هذه القضية، يظهر فيها نسبة اللاعبين السود ومن أصل عربي في منتخبات الناشئين والتي تتراوح بين 40 و50%، والهدف منها إقناع الاتحاد الفرنسي بحجم "المشكلة". وأشار تقرير "ميديابار" أن بلان قائد منتخب فرنسا سابقا ومدربه الحالي وافق على هذا التوجه، وهو نفى في بادئ الأمر أن يكون شارك في اجتماعات مماثلة، ثم أقر به ضمنيا عندما اعتذر عن الكلام الذي صدر عنه، معتبرا أن بعض المصطلحات التي استخدمت خلال اجتماع عمل حول موضوع حساس أُخرجت من سياقها الأساسي، مضيفاً: "في ما يخصني شخصيا، فأنا أسأت الى البعض وأعتذر عن ذلك".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل