المحتوى الرئيسى

شيخ الثوار في ليبيا: الموت في حرب ضد القذافي أفضل من الموت في سجونه

05/12 14:31

- الخرطوم- أ. ش. أ Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  أكد الشيخ إبراهيم الشريف العلي، المعروف بشيخ الثوار في ليبيا، أن الثوار لن يستسلموا، بعد أن رفعوا شعار عمر المختار "ننتصر أو نموت"، واعتبر أن أبشع ما ارتكبه القذافي قتل 1200 بداخل سجن "بوسليم"، وكان ذلك هو الدافع الأساسي لقيام الثورة الليبية.وقال العلي في حوار أجرته معه صحيفة "الرأي العام" السودانية في بنغازي ونشرته اليوم الخميس: إن القذافي لا يكذب فيما يقول حول تنظيف ليبيا (شبرا شبرا وفردا فردا)، ولذلك ما دام أن الشباب سيموت في سجون القذافي بالتعذيب في حالة عودته فمن الأفضل أن يموت في حرب ضده حتى لا يعود إلى الحكم مرة أخرى .وأضاف الشيخ العلي أن التحديات التي تواجه ليبيا كلها، وليست الثوار فحسب، هي تحديات كبيرة، أولها كيفية الصمود إلى أن تنجلي الأزمة، وثانيا كيفية التنظيم والتدريب وترتيب البيت الداخلي، حتى يكون قادرا على قيادة المرحلة المقبلة.وأشار إلى أن الشعب الليبي بقي بضعا وأربعين عاما ليس فيه حزب سياسي ولا حياة سياسية حقيقية.وأعرب الشيخ العلي عن اعتقاده أن "السودان والصومال من أكثر شعوب الأرض بعد الشعب الليبي تضررا من القذافي، فيما السودان تضرر منه منذ دعمه لحرب الجنوب بقيادة جون جارنج، وتسبب في انفصال جنوب السودان".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل