المحتوى الرئيسى

شباب مليونية الفجر: المجلس العسكرى "خط أحمر"

05/12 22:52

قال أحمد واصل، مؤسس صفحة الانتفاضة الفلسطينية الثالثة، "غداً معاً الوحدة الوطنية ضد إسرائيل" فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، إنه وجميع الشباب الذين سيشاركون فى صلاة الفجر المليونية، لن يخرجوا، مهما كان الثمن، عن تعليمات القوات المسلحة المصرية، مؤكدا أن القوات المسلحة "خط أحمر" لن يُسمح بتجاوزه، إيمانا منهم بأن المجلس العسكرى يحمل على عاتقه هذه الأيام مسئولية كبيرة، وينبغى على الشعب أن يساعده فى تحمل ذلك. وأضاف واصل، أن الشباب الذين سينطلقون غدا من شتى مساجد الجمهورية والعالم العربى والإسلامى لا ينتمون إلى جماعة أو تيار بعينه، إذ إن القضية الفلسطينية هى قضية كل مسلم ومسيحى وعربى، وأن هذه الجمعة اتفق الجميع على تسميتها "معا الوحدة الوطنية ضد إسرائيل"، منوها أن من بين المشاركين فى تنظيم المسيرة مسيحيون. وأشار الناشط إلى أن الصلوات المليونية ستنطلق من مساجد القاهرة وهى مسجد النور وعمرو بن العاص ومسجد الاستقامة بالجيزة والقائد إبراهيم من الإسكندرية، ومسجد السلاب بالمنصورة ومسجد ناصر من بنها ومسجد الاستاد بكفر الشيخ ومسجد المحافظة بطنطا ومسجد عبد الحى خليل بالمحلة الكبرى ومسجد العباسى بالمنوفية ومسجد عبد الله وهبه بالفيوم ومسجد التوبة بدمنهور، بالإضافة إلى مساجد بفلسطين ولبنان ومعظم الدول العربية والإسلامية. وأوضح مؤسس الصفحة على "الفيس بوك"، أنه بعد الصلاة سيجلس الشباب فى المساجد ليتعارفوا وينسّقوا ويجهزوا أنفسهم إلى الساعة 8:30 صباحاً ثم بعدها سيخرجون فى مسيرات حاشدة من كل مساجد الجمهورية باتجاه ميدان التحرير هاتفين: "يا أهالينا يا أهالينا انضموا لينا انضموا لينا"، ثم سيتم عقد مؤتمر مليونى بميدان التحرير لدعم الانتفاضة والاحتفال بالمصالحة الفلسطينية، كما أكد أن هذه المسيرة اعتمدت من المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية بإشراف اللجنة التنسيقية للثورة. وقال أحمد واصل، إن مطالبنا التى سنرفعها فى ميدان التحرير هى: 1- الاعتراف بالدولة الفلسطينية كدولة حرة مستقلة. 2-كسر الحصار عن إخواننا فى قطاع غزة. 3-عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى منازلهم ومدنهم وقراهم طبقاً للقرار الدولى رقم 194. 4-فتح المعابر بشكل رسمى دون أى رقابة من قوات الاحتلال. 5-إلغاء عقود توريد الغاز لإسرائيل. 6-الإفراج عن جميع الأسرى الفلسطينيين من سجون إسرائيل والذين تقدر أعدادهم بـ11 ألف أسير. 7-الاحتفال بالمصالحة الفلسطينية بين فتح وحماس، وتقديم الشكر للقيادة المصرية والمخابرات والخارجية لما بذلوه من جهد أكد على قيادة وريادة مصر ومسئوليتها عن القضية الفلسطينية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل