المحتوى الرئيسى

النيابة تحقق مع أنس الفقي حول الاستيلاء على أموال من مشروع القراءة للجميع

05/12 10:27

القاهرة- وكالات: استمعت نيابة الأموال العامة، لأقوال أنس الفقى، وزير الإعلام السابق، الذى نفى فيها استيلاءه على أى أموال من وراء مشروع القراءة للجميع وهي القضية المتهم فيها الفقي وسوزان مبارك ونجلي الرئيس السابق. كما نفى الفقى ما أشارت إليه تحريات الرقابة الإدارية من قيامه بتوظيف تلك الأموال فى شركات سمسرة. وخلال التحقيقات التى باشرها المستشار هشام حمدى، رئيس نيابة الأموال العامة، وبإشراف المستشار على الهوارى، المحامى العام الأول، قال الفقي إن: “كل الأموال التى كانت تأتى إلى المهرجان من الخارج تم إثباتها فى دفاتر خاصة بجمعية الرعاية المتكاملة، التى كانت تشرف على المشروع”. وفي الغضون، أكدت مصادر قضائية أنه حتى الآن لم ترد أى أدلة تدين سوزان مبارك، زوجة الرئيس السابق. وأنه فى حالة وجود دليل سوف يتم استدعاؤها للتحقيق. كما لم تثبت التحقيقات حتى الآن تورط صاحب دار النشر الشهيرة فى تلك القضية. وكانت مصادر قضائية قد كشفت عن أن نيابة الأموال العامة بدأت التحقيق فى بلاغ يتهم سوزان ثابت، زوجة الرئيس السابق، وأنس الفقى، وجمال وعلاء مبارك، وأحد الناشرين البارزين، بالاستيلاء على أموال الدعم الأجنبى لمشاريع تنموية وثقافية على رأسها مهرجان “القراءة للجميع”. وبدأت النيابة بإشراف المستشار أشرف رزق، المحامى العام تحقيقات موسعة فى بلاغات قدمها مصطفى بكرى، عضو مجلس الشعب السابق، وعدد من العاملين بجمعية الرعاية المتكاملة، يتهمون فيها المسؤولين القائمين على مشروع مهرجان “القراءة للجميع” وعلى رأسهم سوزان ثابت، زوجة مبارك، وأنس الفقى وفاروق حسنى بارتكاب العديد من المخالفات المالية والإدارية وإهدار المال العام.مواضيع ذات صلة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل