المحتوى الرئيسى

طائرات الأطلسي تقصف طرابلس بعد ظهور القذافي

05/12 09:30

طرابلس : ذكرت تقارير اخبارية أن طائرات لحلف شمال الاطلسي حلقت فجر الخميس لأكثر من ساعتين في سماء العاصمة الليبية طرابلس قبل إلقاء عدة صواريخ، ودوت على إثرها أربعة انفجارات قوية في وسط المدينة، اثنان منها بمحيط باب العزيزية مقر الزعيم الليبي معمر القذافي.وقالت وكالة الأنباء الفرنسية إنه لم تعرف بعد المواقع التي استهدفتها الطائرات.ويأتي القصف بعد لأن أذاع التليفزيون الحكومي الليبي مساء الأربعاء تسجيلا ظهر فيه القذافي للمرة الأولى منذ نحو عشرة أيام.وأظهر التسجيل القذافي وهو يلتقي من قال التليفزيون الحكومي إنهم أعيان القبائل الليبية في المنطقة الشرقية.ولم يظهر القذافي في العلن منذ 30 أبريل/نيسان الماضي حين شنت قوات حلف شمال الأطلسي"الناتو" غارة على طرابلس قتل فيها سيف العرب أصغر أبناء القذافي وثلاثة من أحفاده.وأثار ذلك التكهنات بشأن إمكانية إصابة القذافي او حتى مقتله في الغارة، وقد أعلن الناتو أن غاراته لا تستهدف اشخاصا بل أهدافا حكومية في محاولة لشل الجهاز العسكري الذي يستخدمه نظام القذافي ضد المدنيين.ولم يتسن التأكد من مصدر مستقل لانعقاد الاجتماع يوم الاربعاء.من جانب آخر، قال الثوار في مدينة مصراته إنهم اجبروا قوات القذافي على التراجع مخلفين وراءهم أسلحة وذخيرة كما انهم فقدوا السيطرة على مطار المدينة.وفي تصريح لراديو "سوا" الأمريكي قال منسق المجلس الوطني الانتقالي في لندن جمعة القماطي:"الثوار حرروا مطار مصراتة الذي يقع خارج المدينة ويحققون نجاحات وتقدما غرب مصراتة في اتجاه منطقة الدافنية."واضاف القماطي ان الثوار حققوا تقدما أيضا في منطقة الجبل الغربي: "هناك تطور ميداني في منطقة الجبل الغربي والثوار يحققون تقدما وانتصارات على كتائب القذافي في عدة مناطق".من جهة اخرى، جدد ممثلو حوالى 25 بلدة ومدينة في جنوب ووسط وغرب ليبيا بينها طرابلس تأييدهم للمجلس الوطني الانتقالي في ليبيا، مؤكدين ان الثورة ضد نظام معمر القذافي تحتدم في العاصمة طرابلس و ان المواجهات مع الثوار يومية.كما أكد الممثلون مشاركتهم في بنغازي الجمعة في اجتماع مع المجلس الوطني الانتقالي للتاكيد على وحدة البلاد.وكانت الفعاليات الليبية المعارضة اجتمعت الاثنين في ابوظبي واكدت دعمها للثورة.في هذه الأثناء أعلنت وزارة الخارجية البريطانية ان رئيس المجلس الوطني الانتقالي في ليبيا مصطفى عبد الجليل سيصل الخميس الى لندن حيث سيبحث مع السلطات البريطانية "فتح مكتب دائم للمجلس الوطني الانتقالي في لندن".وسيلتقي عبد الجليل رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون ووزير الخارجية وليام هيج.وتتناول المحادثات أيضا تزويد المجلس بمزيد من المعدات غير الاسلحة والحصول على دعم اضافي للمعارضة.ويأتي ذلك بعد أن أعلن الاتحاد الاوروبي الاربعاء انه قرر فتح مكتب لتنسيق المساعدات لقوات المعارضة الليبية في مدينة بنغازي.واوضحت مفوضة الشؤون الخارجية في الاتحاد كاترين آشتون في كلمة امام البرلمان الاوروبي الاربعاء، ان دعم الاتحاد للمعارضة الليبية يتضمن المساعدة في اصلاح المجال الامني، وبناء المؤسسات.من جهته اعتبر وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني ان العقيد القذافي أمامه حتى نهاية مايو/آيار المقبل للتوصل الى اتفاق مع المجتمع الدولي بشان تسليم السلطة قبل إصدار توقيف بحقه من المحكمة الجنائية الدولية.وفي سياق المساعدات الأمريكية للثوار ، وصلت اول شحنة من المساعدات الى بنغازي الاربعاء.وقال المتحدث باسم الخارجية الامريكية مارك تونر إن المساعدة التي وصلت الثلاثاء "تتضمن اكثر من 10 آلاف وجبة حلال للمقاتلين" من مخزون وزارة الدفاع.واضاف تونر انها اول شحنة مساعدة امريكية في اطار قرار امريكي بتزويد الثوار بمساعدة "لحماية المدنيين والمناطق الاهلة بالمدنيين المهددين بهجمات".واوضح ان "مساعدات اخرى في طريقها الى الثوار ومن بينها معدات طبية والبسة واحذية وخيم وسترات واقية للرصاص" من احتياط وزارة الدفاع.وقال ايضا "سوف نواصل العمل مع المجلس الانتقالي الليبي لتحديد الحاجات الاضافية التي يمكننا ارسالها خلال الاسابيع المقبلة".وكان مسئولون امريكيون اعلنوا ان هذه المساعدة قد تتضمن مركبات من بينها صهاريج وسيارات اسعاف وكذلك تجهيزات طبية وسترات واقية للرصاص ومناظير واجهزة لاسلكي.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الخميس , 12 - 5 - 2011 الساعة : 6:29 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الخميس , 12 - 5 - 2011 الساعة : 9:29 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل