المحتوى الرئيسى

السفارة السورية في بريطانيا تنفي مغادرة اسماء الأسد الى لندن

05/12 08:57

لندن: نفت السفارة السورية في بريطانيا الأربعاء صحة أنباء تحدثت عن أن عقيلة الرئيس السوري أسماء الأسد وأطفالها في لندن.ونقلت وكالة انباء "نوفوستى" الروسية عن السفير السوري في لندن سامي الخيمي قوله إن هذه الأنباء "شائعات مغرضة تستهدف إرباك عملية الإصلاح الوطني الجارية في سوريا حاليا".وأضاف في بيان صحفي الأربعاء "السيدة أسماء الأسد وأطفالها الثلاثة غير متواجدين في المملكة المتحدة.. السيدة أسماء في دمشق، وتركز على القضايا الداخلية في برنامجها لتمكين الشعب السوري، وان أطفالها الثلاثة في دمشق، وخلافا لما سبق فهو شائعات مغرضة".وتابع الخيمي أن "السيدة أسماء لن تغادر سوريا تحت أي ظرف كان، وذلك مع انطلاق عملية الإصلاح والتطوير" وأشار الى أن السيدة أسماء الأسد تعمل جاهدة على إجراء لقاءات مع قادة من المجتمع المدني، ومجموعات شابة لمناقشة تطلعاتهم من اجل مستقبل البلاد.وكانت صحيفة "الديلي تلجراف " البريطانية ذكرت في عددها الصادر اول امس الثلاثاء ان اسماء الاسد زوجة الرئيس السوري فرت الى لندن هى واطفالها الثلاثة في سرية تامة ، بعد ايام من اندلاع احتجاجات شعبية غير مسبوقة ضد نظام الأسد.وقالت الصحيفة أن اسماء الأسد البالغة من العمر 35 عاما تعيش فى بيت امن فى العاصمة البريطانية.وأضافت الصحيفة ان أسماء الأسد ، البريطانية المولد والتي تعتبر واحدة من السيدات الأكثر سحرا في العالم، لم تظهر للعلن منذ بدء الربيع العربي في سوريا قبل نحو شهر.ونقلت الصحيفة عن مصدر دبلوماسي ، لم تكشف هويته ، أن اسماء سافرت الى لندن حيث توجد بالقرب من عائلتها.وأضاف المصدر ان زوجة الرئيس السوري تعيش الان فى بريطانيا وسط حراسة امنية مشددة .وأوضح الدبلوماسي أن وجودها في لندن يسبب إحراجا كبيرا لبريطانيا بسبب الحملة التي يشنها زوجها بشار الأسد ضد شعبه للبقاء في منصبه".تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الخميس , 12 - 5 - 2011 الساعة : 5:52 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الخميس , 12 - 5 - 2011 الساعة : 8:52 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل