المحتوى الرئيسى
alaan TV

بالفيديو: اليوم الرابع أمام ماسبيرو.. قرارات شرف تفشل في فض اعتصام الأقباط

05/11 23:52

محمد شوشة - من أمام ماسبيرو Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  توافد آلاف الأقباط إلى الاعتصام المفتوح أمام مبنى الإذاعة والتليفزيون في ماسبيرو، لينضموا إلى المئات الذين واصلوا تجمعهم لليوم الرابع على التوالي، احتجاجا على ما اعتبروه استهدافا للأقباط، بعد أحداث إمبابة يوم السبت الماضي، في أول رد عملي على دعوات فض الاعتصام، بعد تعهد الدكتور عصام شرف، رئيس الوزراء، بتحقيق مطالب المتعصمين خلال 30 يوما. وكانت حالة من الجدل الشديد سادت بين المعتصمين بعد قراءة القس فليوباتير جميل، كاهن مطرانية الجيزة، البيان الذي أصدره شرف، والذي قرر فيه تشكيل لجنة لبحث الاستجابة لطلبات فتح الكنائس المغلقة، واقتراح الحلول للمشكلات الطائفية المختلفة، وإصدار قانون موحد لدور العبادة، وقانون آخر ضد التمييز والتحريض الديني، وإعادة التحقيق فى أحداث كنائس القديسين وصول والمقطم وإمبابة وأبو قرقاص، وترميم كنيسة العذراء وكنيسة مطرانية مغاغة، حيث رحب الجميع بالبيان، لكن الخلاف ظهر حول فض الاعتصام من عدمه، حيث شدد المطالبون باستمرار الاعتصام على ضرورة القبض على مرتكبى الجرائم فى الكنائس والإفراج عن المعتقلين فى أحداث كنيسة إمبابة وأمام ماسبيرو، وتشكيل مجلس رئاسى مدنى. تأتي هذه التطورات بعد يوم شديد الهدوء استمر حتى ساعات العصر، حيث ردد المعتصمون، الذين كانت أعتدادهم تناقصت إلى العشرات، هتافات تشدد على أهميه الوحدة الوطنية في مصر، لكنهم أكدوا على ضرورة محاسبة المحرضين على الفتنة الطائفية واستهداف الأقباط ودور العبادة، وشددوا على أن اعتصامهم سيسستمر حتى تحقيق جميع المطالب، وهددوا بأن تتحول الجمعة إلى مظاهرة مليونية أمام ماسبيرو إذا لم يتم الاستجابة لجميع المطالب خلال تلك الفترة. وفي ذات السياق، عززت قوات الأمن المركزي من تواجدها حول الاعتصام، بعد اشتباكات بين أعضاء في لجان شعبية شكلها اتحاد شباب ماسبيرو، المنظم للاعتصام، لتأمين مداخل الكورنيش المؤدية لساحة الاعتصام، وبين عدد من الباعة الجائلين رفضوا الخضوع للتفتيش، وكادت الأمور تتطور لولا تدخل قوات الجيش والأمن المركزي حيث ألقي القبض على أحد الباعة الجائلين، وتأتي هذه التطورات بعد تشديد اللجان الشعبية من إجراءات التفتيش الذاتي للمارة والمنضمين إلى ساحة الاعتصام، بسبب مخاوف من حمل البعض لسلاح أبيض، حسبما ذكر أفراد من هذه اللجان

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل