المحتوى الرئيسى

بوتين يتعهد بدفع التكاليف مقدما لمصانع الأسلحة

05/11 23:18

توجلياتي (روسيا) (رويترز) - قال رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين يوم الاربعاء ان حكومته ستدفع التكاليف مقدما لمصانع الاسلحة الروسية للوفاء بعقود رئيسية لتزويد القوات الروسية بأسلحة جديدة. ووعدت روسيا بانفاق بين 19 و20 تريليون روبل (724.6 مليار دولار) خلال السنوات العشر القادمة لتحديث اسلحتها العتيقة. وانتقد الرئيس ديمتري ميدفيديف وزارة الدفاع وشركات السلاح أمس الثلاثاء لفشلها في تسليم الاسلحة التي يحتاجها الجيش. وبعد انتقاد ميدفيديف وعد بوتين بأن يدفع لشركات صنع الاسلحة ما يصل الى 100 في المئة من اسعار الطلبيات قبل تسليمها لدعم صناعة الدفاع الروسية. ورغم أنها ثاني أكبر مصدر للاسلحة في العالم يقول محللون عسكريون ان صناعة الدفاع الروسية عانت من الكساد منذ انهيار الاتحاد السوفيتي حيث تعتمد على تصميمات متقادمة. وقال بوتين مخاطبا مسؤولي شركات صناعية في مدينة توجلياتي حيث توجد مصانع للسيارات "اذا اعطيناكم 100 في المئة (من المبلغ) فانكم ستضعونها في حساب أو تقوموا بتوجيهها الى احتياجات أُخرى." وتبعد توجلياتي نحو 1000 كيلومتر الى الجنوب الشرقي من موسكو. وأضاف "نحن مستعدون لفعل ذلك من أجل تعزيز المشروعات ... لكن بشرط ان تكون لدينا ضمانات بأنه سيتم تلبية الطلبيات." وفي عام 2009 وقع ميدفيديف طلبيات لتوريد 30 صاروخا طويل المدى وخمس نظم صواريخ قصيرة المدى من طراز اسكندر و300 عربة مدرعة و30 طائرة هليكوبتر وثلاث غواصات نووية وسفينة حربية. وانكشفت أوجه قصور الصناعات العسكرية الروسية والحاجة الى تحديث عتاد الجيش المتقادم اثناء حرب روسيا التي استمرت خمسة ايام مع جورجيا في عام 2008 وخلال الازمة الاقتصادية في عام 2009 . وأمر ميدفيديف وزارة الدفاع يوم الثلاثاء بتلبية عقود الشراء المتأخرة بحلول نهاية مايو ايار.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل