المحتوى الرئيسى

كيف تعبر الدرج الاحمر لمهرجان كان السينمائى الدولى ؟

05/11 23:07

كيف تعبر الدرج الاحمر لمهرجان كان السينمائى الدولى ؟ كتبه: حسام مصطفى - (هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه فقط) 57 مهرجان كان السينمائي يعد أحد أهم مهرجانات السينما في العالم وقد أنطلقت الدورة الأولى من المهرجان في مدينة كان الفرنسية في اليوم الأول من شهر سبتمبر عام 1939 و لم يكد المهرجان يدخل يومه الثالث حتى نشبت الحرب العالمية الثانية و دارت معركة حربية بين فرنسا وبريطانيا من جهة وبين ألمانيا من جهة أخرى بما أدى إلى تأجيل المهرجان وتعليقه إلى أجل غير مسمى نظراً لظروف الحرب الدائرة ليستأنف المهرجان نشاطه في منتصف عام 1946. ويستقبل مهرجان كان السينمائي حوالي 35.000 مهنياً من العالم بأسره وحوالي 400 صحفياً كما يذكر أن ميزانية المهرجان تعادل حوالي 20 مليون يورو نصفها يأتي من الأموال العامة من وزارة الثقافة (المركز الوطني لصناعة السينما) ومدينة كان وغيرها من السلطات المحلية (المجلس الإقليمي لمقاطعة ألب كوت دازور والمجلس العام لألب ماريتيم) ويشارك في تمويل المهرجان بعض التبرعات من الجماعات المهنية والشركاء من المؤسسات وشركات القطاع الخاص والشركاء الرسميين في المهرجان والجدير بالذكر أن مهرجان كان السينمائي يشهد حضوراً كبيراً ومتنوع من السينمائيين حول العالم بما يمنح الفرصة لتبادل الخبرات الفنية والمهنية بين سينمائيين متنوعين من جنسيات مختلفة بالإضافة إلى تميز المهرجان بتنوع جوائزه من عام لآخر مع استقرار الجوائز الأصلية للمهرجان وهى السعفة الذهبية وتمنح هذه الجائزة لأفضل فيلم في الدورة على الإطلاق بحسب تقييم لجنة التحكيم علاوة على عدد آخر من الجوائز منها: جائزة الفيلم القصير و جائزة أفضل مخرج وجائزة أفضل ممثل وجائزة أفضل ممثلة وجائزة أفضل سيناريو وجائزة لجنة التحكيم الخاصة ولا يقتصر دور مهرجان كان السينمائي على استضافة وعرض الأفلام المرشحة بل يتجاوز ذلك بكثير من خلال إقامته للعديد من الفعاليات السينمائية المتزايدة كل عام والتي تضمن عرض عدد كبير من الأفلام السينمائية من خلال تلك الفعاليات والمسابقات السينمائية المتنوعة و لكى يمر السينمائى على الدرج الاحمر الشهير لمهرجان كان لابد ان يكون احد المتنافسين فى حلبات المنافسة السينمائية الشريفة للمهرجان ليقترب من المكرمين و النجوم و الضيوف و المتابعين و يشارك فى انشطة المهرجان و حضور ندواته التى ينتظرها عشاق الفن السابع فى العالم كل عام وفيما يلي عرض بأهم مسابقات و اقسام مهرجان كان السينمائـ المسابقة الرسمية  (La competition)       هو أهم برامج أو فعاليات مهرجان كان وهو يتضمن سنوياً حوالي ( 30 ) فيلم طويل من بلدان مختلفة يتم إختيارها بعنايه فائقة وضمن شروط معينة من قبل الهيئه المنظمة للمهرجان تحت لجنة تحكيم تتكون من حوالي عشرة سينمائيين يحترفون مهن مختلفة في المجال السينمائيـ أسبوع المخرجين :  وهو قسم موازٍ ومستقلّ ضمن مهرجان كان تأسس عام 1969، تنظّمه جمعيّة منتجي الأفلام بالشراكة مع مخرجين من مختلف أنحاء العالم ويعتبر ثاني أهم حدث بالمهرجان بعد المسابقة الرسمية.ـ نصف  شهر المخرجين : نشأ "نصف شهر المخرجين" كردة فعل على ارتهان السينما للسياسة أو للأنظمة وذلك في أعقاب أحداث مايو 1968 وثابرت التظاهرة على مدار سنوات طويلة على تقديم السينما التي كانت جديدة ومستقلة في الوقت الذي كان مهرجان "كان" يعرض الافلام التي تتقدم الدول بها لتمثلها رسمياً فقط .ـ أسبوع النقاد -  La Semaine de la Critiqueويأتي في المرحلة الرابعة من فعاليات مهرجان كان السينمائي  و هو المسابقة التى  تعرف بالأسبوع الدولي للنقد ويعد تظاهرة فنية تعنى باختيار أبرز أفلام السنة السينمائية من خلال جمعية نقاد معينة وعرضها خلال فترة المهرجان لإتاحة الفرصة للمهتمين السينمائيين لمشاهدتها ويقام هذا الأسبوع على هامش مهرجان كان بالتعاون بين الاتحاد الفرنسي لنقّاد السينما واتحاد النقاد والصحافة السينمائية الدولي (فيبريسي) وقد تأسس هذا القسم في عام 1961 ومعروف بدوره التاريخي  في اكتشاف مواهب سينمائية شابة وقد ساهم "أسبوع النقاد" في إخراج عدد من المخرجين الذين أصبحوا معروفين جداً، من بينهم الايطالي برناردو برتولوتشي والالماني باربر شرودر والبريطاني كين لوتش والفرنسيان جاك اوديار وارنو ديسبليشين وفي عام 2011 يحتفل أسبوع النقاد  بمرور خمسين عاماً على تأسيسه.ـ سوق الفيلم     ( Le Marche du film  )وهو أحد أهم فعاليات مهرجان كان السينمائي التي بدأت عام 1959 ويعتبر هذا النشاط أضخم قسم بأيام المهرجان من حيث حجم النشاط وعدد المشاركة به  وتشترك فيه كل بلدان العالم تقريبا وبما يزيد عن 300 فيلم روائي طويل ومن الأفلام العربية الكبيرة والمهمة التي تم تقديمها من خلال هذا البرنامج القادسيه  لصلاح أبو سيف وعمر المختار للمخرج مصطفي العقاد والهدف من سوق الفيلم هو تعزيز الطبيعة المزدوجة للسينما التي تكمن في أنها ثقافية واقتصادية في آن واحد ويعد سوق مهرجان كان حالياً أول سوق في العالم بــ 10000 مشاركاً و4000 فيلماً بالإضافة إلى  انه يكتسب اهمية آخرى و هى تعريف المنتجين المشاركين بأفلام الدول الأخري .ـ ركن الأفلام القصيرة    (  Cannes Court Métrage) أنشأ مهرجان "كان" السينمائي قسماً جديداً يسمى "قسم الأفلام القصيرة" ليلتقى  من خلاله  محترفى  هذا القطاع من الأنتاج السينمائي لتبادل أرائهم  ويهتم هذا الركن بعرض الأفلام القصيرة من جميع أنحاء العالم  ويهتم  بشكل كبير  بالأفلام التي تم استبعادها من اختيار لجان المشاهدة في مراحل التصفيات ـ سينما العالم : وهي تظاهرة سنوية تعنى باختيار نماذج مميزة من سينما  الدول الغير المشهورة سينمائيًّا وتعرض أفلامها للجمهور و السينمائيين .كلاسيكيات كان: تم تأسيس هذا القسم  عام 2004 وتتيح هذه المسابقة لمهرجان كان تثمين الأفلام الكلاسيكية وخدمتها من خلال نُسخ ٍمرممة وتنظيم عروض في القاعات السينمائية والتليفزيون أو "دي في دي" لأفضل الأعمال السينمائية القديمة ويتم تقديم هذا البرنامج بالقصر (قاعة Buñuel أو قاعة السواسانتيام  60e كما تقدم بعض الأفلام بسينما الشاطئ وبقاعة La Licorne بكان ويحتوي هذا القسم من المسابقة على أربعة عشر فيلما منهم خمسة أفلام وثائقية، ومفاجئات،  ودرس في السينما مع   Malcolm McDowellأفلام بنسخ جديدة أو مرممةويتم وضع البرنامج المخصص لكلاسيكسات مهرجان كان حسب ما يتوفر من الأرشيف الوطني ومكتبات الأفلام والأستوديوهات ويتم عرض هذه الأعمال الكلاسيكية في نسخة 35 ملم بصيغة رقمية عالية الجودة.ـ السينيفونداسيو Cinéfondation و تعرض أفلام معاهد السينما في إطار الاختيار الرسمي  فهي تعد كمرصد لتيارات سينما الغد و Cinéfondation عبارة عن جمعية ذات ميزانية مستقلة يمولها متعهدون ويدعمها المركز الوطني لصناعة السينما وتم تأسيسها عام 1998 خصيصاً لاكتشاف المواهب الجديدة حيث تقوم كل عام باختيار من 15 إلى 20 فيلماً قصيراً ومتوسطاً من مدارس السينما من جميع أنحاء العالم.والجدير بالذكر أن اختيارات Cinéfondation تشكل جزءاً من الاختيارات الرسمية لمهرجان كان، ويتم تقديم الأفلام المختارة إلى هيئة المحلفين لكلٍّ من Cinéfondation و الأفلام القصيرة التي تقوم بدورها بمنح جائزة لأفضل ثلاثة أفلام في حفل رسمي.يصل أكثر من 1500 طالب من دارسى السينما إلى Cinéfondation كل عام وهذه شهادة على تنوع وديناميكية الإبداع لدى السينمائيين الشباب من جميع أنحاء العالم   وقد تم اختيار أكثر من 200 فيلم من أكثر من 80 مدرسة في العالم منذ عام 1998.يهتم مهرجان كان بالبعد الدولي  بإعتباره أكبر مهرجان سينمائي بالعالم  ومن هذا المنطلق اصبحت القرية الدولية  التى اسسها المهرجان عام 2000 تستقبل  12 بلداً وتضم 14 جناحاً وبعد مرور عشر سنوات  ضمت ما يزيد عن 40 بلداً سنة 2010، ولتعزيز هذا البعد تمت إضافة 6 لغات جديدة للموقع الرسمي لمهرجان كان سنة 2010 ففضلا عن اللغة الفرنسية والانجليزية، يمكن الآن لمستخدمي الانترنت تتبع الأحداث باللغة الإسبانية والبرتغالية والصينية واليابانية والعربية والروسية.  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل