المحتوى الرئيسى

عن ''المواطن كان'' جيل جاكوب رئيس المهرجان

05/11 23:07

عن ''المواطن كان'' جيل جاكوب رئيس المهرجان كتبه: محمد المصري - (هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه فقط) 43 ليسَ من الصعب اعتبار جيل جاكوب ، رئيس مهرجان كان السينمائي الدولي منذ عام 2001 ، واحداً من رموز السينما في العالم ، حتى ولو لم يخرج فيلماً سينمائياً واحداً ، ولكنه استطاع أن يحول - عبر ثلاثين عاماً من العمل - ضفاف نهر الريفيرا إلى الملتقى السينمائي الأهم ، والحدث العالمي الأكثر سطوعاً وبريقاً بعد مونديال الكرة ربما !    ولد جاكوب عام 1930 لعائلة يهودية ، وهو ما جعله يعاني أثناء فترة مراهقته من قسوة الحرب العالمية الثانية وخطر النازيين ، ولكن ما انتهت تلك المرحلة .. إلا وكانت فرنسا تنتفض سينمائياً بوجود أسياد "الموجة الفرنسية الجديدة" الذين بدأوا من مقاعد النقاد ليغيّروا تاريخ السينما بعد ذلك ، جودار .. تروفو .. آلان رينيه ومن تلوهم ، هؤلاء الذين صاحبهم جاكوب صديقاً وناقداً .. وعاشقاً لما قدَّموه من سينما بعد ذلك .ومن خلال مسيرة نقدية طويلة وشغف حقيقي بالسينما ، وصل جاكوب عام 1977 إلى الأمانة العامة لمهرجان كان ، الذي امتلك وقتها قدراً كبيراً من الأهمية .. ولكنه لم يصبح بعد أهم مهرجان سينمائي عالمي كما سيحدث بعد ذلك .أهم ما فعله جاكوب طوال تاريخه مع المهرجان هو منحه السطوة الحقيقية في كل شيء للمخرجين وليس للمنتجين أو النجوم ، ليصنع ما يُسمّى بـ"مخرجي كان" ، الذين يسعون دوماً أن يكون كان هو التظاهرة الأولى لعرض أفلامهم ، وعن طريق منح مساحة كبيرة من حرية الانتقاد السياسي والاجتماعي - حتى لفرنسا ذاتها - فإن بصمة جاكوب في فتح باب المهرجان لأفلام مختلفة وأكثر جرأة تبدو واضحة .جاكوب كذلك حوّل المهرجان لـ"تظاهرة ثقافية" ، تدعم السينما بكل السبل .. عن طريق إضافة أقسام جوائز للأفلام الأولى ، وقسم للأفلام القصيرة ، وقسم "نظرة ما" الذي يعرض أفلاماً هامة خارج المسابقة ، وكذلك وقف بشدة خلف فكرة "درس السينما" الذي يستمر طوال أيام المهرجان ، مع قسم خاص للأفلام القصيرة من جميع أنحاء العالم التي يدعم من خلالها المخرجين الشباب ، وآخر للأفلام الكلاسيكية التي يساعد فيها في ترميم روائع السينما حول العالم وتقديمها بصورة وجودة أفضل .ويحرص جاكوب بكل السبل على أن يضع "كان" في المقدمة دوماً ، محاولاً استغلال كافة الإمكانيات التي تجعله القِبْلَة الأولى لعشاق السينما ، ويقول دوماً أن هذا شيء لن يتخلى عنه ، وذلك يلقبه الكثيرين بـ""المواطن كان" لأن هويّته صارت من هوية المهرجان نفسه .يبلغ جاكوب من العمر الآن 81 عاماً ، وسيقف اليوم الحادي عشر من مايو القادم - تماماً ككل عام - في أعلى السجادة الحمراء الشهيرة .. ليستقبل صناع الأفلام المشاركة في المسابقة الرسمية للمهرجان السينمائي الأهم في العالم .  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل