المحتوى الرئيسى

> منصور: 80% من السوق غير خاضعة للرقابة والبقية غير موثوق في سلامتها

05/11 21:06

 اتهم الدكتور حسين منصور رئيس جهاز سلامة الغذاء بوزارة الصناعة والتجارة الخارجية الدكتور حاتم الجبلي وزير الصحة الاسبق، في مذكرة اعدها للعرض علي الدكتور عصام شرف رئيس الوزراء، بالتسبب في اهدار الصحة العامة للمواطنين نتيجة تعمده عرقلة وتعطيل عمل جهاز سلامة الغذاء ما أدي لتفشي الفساد الغذائي وعدم خروج قانون الغذاء الموحد الذي أعده الجهاز إلي النور لحماية صحة المواطنين وعدم موافقته علي منح الصلاحيات الكاملة للجهاز في إحكام الرقابة علي سوق الغذاء. وأضاف: الوزير الاسبق كان يتحجج لعدة سنوات بأن الدستور لم ينص علي اختصاص لوزارة الصحة يتيح تحقيق إحكام الرقابة علي سلامة الغذاء من خلال إنشاء كيان مستقل بذاته ما أدي ري عدم تفعيل دور جهاز سلامة الغذاء، موضحا أن أول وزارة صحة في مصر أنشئت عام 1936 ولم تكن موجودة عند صياغة دستور 1923، مؤكدا أن الوزير السابق لم يسع علي الاطلاق لحماية قطاع مهم يرتبط بالصحة العامة للمواطنين وانشغل بـ«الشو الاعلامي» للنظام البائد. وأكد منصور أن معامل الفحص الخاصة بوزارة الصحة غير قادرة علي تحقيق معايير السلامة الغذائية إلي جانب تضارب نتائج تقاريرها الأمر الذي تسبب في أن يصبح 80% من سوق الغذاء غير مراقبة بالمرة والـ20% المتبقية غير موثوق في سلامتها ومطابقتها للمعايير والمواصفات الدولية للغذاء. وحذر رئيس جهاز سلامة الغذاء من خطورة تفاقم أزمة الفساد الغذائي علي صحة المواطنين في ظل حالة عدم الاستقرار الأمني التي تشهدها البلاد مؤكدا حاجة السوق لوجود كيان مستقل بذاته يتبع رئيس الوزراء بشكل مباشر مثل الجهاز المركزي للمحاسبات لحماية المواطنين مؤكدا أن الجهاز أعد مؤخرا مشروع قانون الغذاء الموحد ومن المقرر عرضه علي مجلس الشعب القادم الذي سوف يعمل علي إنهاء حالة العشوائية التي تشهدها سوق الغذاء. وأشار إلي أن جانب من الفساد يمكن القضاء عليه باحكام الرقابة وانهاء حالة العشوائية وجانب آخر يحتاج مزيداً من الوقت ومنها إحكام الرقابة علي المصانع المرخصة لضمان تطابقها والمواصفات الدولية للغذاء والثقة في منتجاتها الغذائية قبل النظر في تحجيم عمل مصانع بئر السلم داخل السوق.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل