المحتوى الرئيسى

اتهام أنصار مبارك بأحداث إمبابة

05/11 20:50

وقالت اللجنة التي شكلها المجلس القومي لحقوق الإنسان التابع للحكومة في تقرير أصدرته اليوم الأربعاء، إن "قوى النظام السابق ساهمت في اندلاع الأحداث لإحداث فتنة طائفية سعيا منها لإفشال الثورة التي أطاحت بمبارك في 11 فبراير/شباط الماضي".وبحسب التقرير فإن "هذه الفلول أثارت كل أشكال الصراعات والصدامات في المجتمع المصري وبين طوائفه وقواه لإظهار أن الثورة هي التي تسببت في حالة الفوضى والانهيار الأمني".الغياب الأمنيوأضاف تقرير اللجنة أن "حالة الغياب الأمني الواسعة وانتشار الأسلحة بشكل غير قانوني في أيدي المواطنين وبروز تفسيرات دينية متطرفة كانت من بين الأسباب وراء المصادمات".وذكر التقرير أنه "على الرغم من حالة الاندماج التي خلقتها الثورة بين المصريين من المسلمين والمسيحيين فإنه لا يمكن إنكار أن هناك مناخا طائفيا متراكما على مدار أربعة عقود ما زالت أثاره وتفاعلاته مستمرة حتى اليوم".وكان 12 مصريا على الأقل قد لقوا حتفهم وأصيب 240 آخرون في اشتباكات بالأسلحة النارية والبيضاء يوم السبت الماضي بين مسلمين ومسيحيين في حي إمبابة الشعبي بالقاهرة.وأحرق مسلمون غاضبون كنيسة في إمبابة بعد شائعات عن احتجاز فتاة مسيحية اعتنقت الإسلام. واتهمت مصادر عسكرية مصرية فلول النظام السابق بالوقوف وراء التحريض الطائفي.وكانت السلطات المصرية قالت إنها اعتقلت 190 شخصا للتحقيق معهم في الحادثة، وهي الأسوأ بعد مقتل تسعة مسلمين وأقباط في اشتباكات في منطقة السيدة عائشة بالقاهرة في مارس/آذار الماضي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل