المحتوى الرئيسى

«الفيفا» يطالب الاتحاد الإنجليزى بدلائل «الرشوة القطرية».. و«بن همام» يرفض الاتهامات

05/11 20:00

 طالب الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) اليوم الاتحاد الإنجليزى وصحيفة (صنداى تايمز) البريطانية بتقديم الدلائل التى تشكك في نزاهة بعض أعضاء اللجنة التنفيذية في الفيفا واتهامهم بشأن ملفات الترشح لكأس العالم 2018 و2022 . ووفقا لما ذكره «الفيفا» في بيان، بعث السكرتير العام للاتحاد «جيروم فالكة» برسالة إلى رئيس الاتحاد الإنجليزي، طالبه فيها بتقرير كامل حول التعليقات التي أدلى بها  «تريسمان» عضو مجلس العموم البريطانى، وكل ما قد يكون لديه من وثائق في هذا الشأن من تسجيلات أو ما إلى ذلك. وأعرب «فالكة» في رسالته إلى الاتحاد الإنجليزي عن «قلق الفيفا العميق ورئيسه إزاء الاتهامات الأخيرة» . وأدان «تريسمان» الثلاثاء أمام لجنة الثقافة ووسائل الإعلام والرياضة البرلمانية، مطالبة كل من «جاك ورانر»، أحد نواب رئيس الفيفا، والباراجواني «نيكولاس ليوز» رئيس اتحاد أمريكا الجنوبية، و«ريكاردو تيشيرا» رئيس الاتحاد البرازيلي والتايلاندي «ووراوي ماكودي» بالحصول على رشوة مالية. وبعث «فالكة» برسالة أخرى إلى صحيفة (صنداي تايمز) طالبها فيها بإرسال أي دليل لديها حول الاتهامات التي أطلقها جون ويتينجدال، رئيس لجنة البرلمان الإنجليزي، التي تحقق في إخفاق ملف الترشيح الإنجليزي لتنظيم مونديال 2018 ، بشأن الطريقة التي تم على أساسها فوز ملف قطر بالمونديال اللاحق. كان الاتحاد القطري لكرة القدم قد نفى بشكل قاطع، الأربعاء، المزاعم الانجليزية, وطالب بأدلة دامغة على هذه الادعاءات . ويتنافس القطرى محمد بن همام، رئيس الاتحاد الآسيوى لكرة القدم، مع بلاتر على رئاسة الاتحاد الدولى لكرة القدم في الانتخابات المقبلة المقررة في 1 يونيو المقبل في زيوريخ . ورفض «بن همام»، الأربعاء، الاتهامات الموجهة لبلاده،  وقال «أستطيع أن أؤكد لكم أن شيئا من هذا القبيل لم يحصل من قبلنا. إذا أراد بعضهم تشويه سمعتنا بهذه الطريقة، عليه أن يتقدم بالبراهين التي تثبت أقواله، فلا يجوز اتهام الناس بهذه الطريقة» . من جهته  رفض عيسى حياتو، رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم،  رفضا قاطعاً مزاعم الفساد الجديدة التي وجهت للأعضاء الأفارقة من قبل البرلمان البريطاني فيما يخص نيل قطر شرف تنظيم مونديال 2022، مشيرا إلى أن هؤلاء يعملون على خلق ونقل المعلومات المزيفة من أجل تدمير سمعته وقيادته ونزاهته لكنهم لن ينجحوا.     واعتبر «حياتو» على موقع الاتحاد الأفريقي في شبكة الانترنت أن جميع الاتهامات التي وجهت إليه تم اختلاقها في محاولة لتشويه سمعته كما أنه ينتظر بفارغ الصبر الإثباتات التي تحدثت عنها جريدة صنداي تايمز قائلا "إنها ادعاءات يجب إثباتها».  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل