المحتوى الرئيسى
alaan TV

"حماس" لطلاب الإسكندرية: الثورة أعادت لمصر كرامتها

05/11 18:59

الإسكندرية- محمد مدني: وجَّه الدكتور إسماعيل رضوان القيادي بحركة حماس التحية والشكر إلى الإدارة والحكومة المصرية، مؤكدًا أن ثورة 25 يناير أعادت إلى مصر كرامتها ودورها الريادي والتاريخي والحضاري في المنطقة العربية والإسلامية.   وقال رضوان في كلمته عبر الهاتف إلى طلاب جامعة الإسكندرية في مؤتمر "انتفاضة الجامعة لدعم القضية الفلسطينية" الذي عُقد بالمجمع النظري عصر اليوم: تحيةً لمصر الثورة والمقاومة، وتحيةً لطلابها وطالباتها الذين لم ينسوا فلسطين في هذه الأوقات والأحدث التي تعيشها مصر، ولم ينسوا المقاومة ولا الأسرى ولا حق العودة.   ووصف القيادي في حماس العلاقات بين مصر وفلسطين حاليًّا بأنها تجسد وحدة ولحمة الشعبين، والتي كانت من أبرز إنجازات الثورة المصرية، وقال: "اليوم نستطيع وبكلِّ فخر أن نقول مصر وفلسطين وغزة والضفة وجنين والقدس ورفح والقاهرة والإسكندرية شعب واحد ويد واحدة في مواجهة الكيان الصهيوني، بثبات في المبادئ وتأكيد خيار المقاومة".   وأضاف: "نعاهدكم أن نظلَّ مستمسكين بثوابتنا، ومحافظين عليها، ومدافعين عن القدس والمسجد الأقصى أولى القبلتين وثالث الحرمين، والحفاظ على كرامة الأمة، وسنجتمع في ساحات المسجد الأقصى قريبًا بإذن الله".   من جانبه، دعا الدكتور حسن البرنس الأستاذ بكلية الطب الحكومة المصرية إلى أن يخضع معبر رفح لقواعد وقوانين الموانئ البرية، وأن يكون المرور منه والدخول إلى مصر وفق القانون المصري؛ حتى لا يكون هناك مساحة لدخول من يهدد أمن مصر أو ينتقص من سيادتها.    إقبال طلابي مكثف في مهرجان دعم فلسطين  وثمن البرنس قرار الخارجية المصرية وتصريحات الوزير الدكتور نبيل العربي بشأن فتح معبر رفح بشكل مستمر دون إغلاق لدخول المساعدات والمعونات، والسماح للطلاب الفلسطينيين والجرحى والمرضى بالدخول للعلاج، مشيرًا إلى أن تصرفات النظام البائد بشأن المعبر كانت تقوم وفق آلية ابتزاز الغرب للسماح للنظام المصري بإشعال الفتنة الطائفية، وعدم التدخل للضغط على الحكومة المصرية.   وأضاف: الكيان الصهيوني كان يقوم على مثلث دعائمه الأساسية الحكام العرب الخائنين على رأسهم نظام مبارك، والتهجير اليهودي من دول الغرب، وأخيرًا المعونات الغربية، مشيرًا إلى أن الضلع الأهم في المنطقة العربية، وهو الأنظمة سقط بفعل الثورات ومن غير الطبيعي أن يرتكز مثلث على ركيزتين فقط دون الثالثة، معتبرًا أن سقوط الكيان الصهيوني بات قريبًا بعد سقوط قرنائه الحكام العرب.   وتابع: التحرك في مصر لا بد أن يكون تحركًا قويًّا من خلال مؤتمرات وتجمعات لدعم صمود الشعب الفلسطيني، بالإضافة إلى التصرفات الأخرى من تواصل المقاطعة للبضائع الصهيونية، وكذلك وقف كل أشكال التعامل والتطبيع مع هذا الكيان.   وشدد البرنس على أن الشعب المصري وفي القلب منه الإخوان المسلمون لن يسمحوا لأحد بالانقضاض على الثورة، مشيرًا إلى أن أمل الكيان الصهيوني يتعلق بالثورة المضادة وتقويتها وإشعال الفتن.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل