المحتوى الرئيسى

السفارة الإسرائيلية بالقاهرة تحتفل بالنكبة فى حضور شخصيات مصرية

05/11 17:25

احتفل أكثر من 400 شخص مع دبلوماسيين إسرائيليين وشخصيات عامة ودبلوماسية وسياسية مصرية وأجانب بالذكرى الـ63 لاحتلال إسرائيل للأراضى العربية عام 1948، بمقر منزل السفير الإسرائيلى بحى المعادى "يتسحاق ليفانون" لدى القاهرة، فيما يعرف باسم "يوم الاستقلال" لدى الإسرائيليين. وأعرب عدد ممن حضروا الاحتفال من المسئولين المصريين، حسب ما ذكرته صحيفة "يديعوت أحرونوت"، بالرغبة فى الحفاظ على العلاقات الجيدة مع تل أبيب، على حد زعمها. بدأ الحفل الذى نظمته السفارة الإسرائيلية لدى القاهرة فى تمام الساعة الـ9 مساءً أمس، الثلاثاء، تحت حراسة أمنية مشددة للغاية. وقال مراسل الصحيفة العبرية "رونى ميتزانى"، إن الشخصيات المصرية التى حضرت الاحتفال أجرت لقاءات هادئة مع ليفانون وطاقم السفارة وأظهروا دفئاً بالغاً ورغبة فى الحفاظ على العلاقات الجيدة بين الدولتين، على حد تعبيره. وافتتح السفير الإسرائيلى الحفل بكلمة ألقاها، أعرب فيها عن أمله فى أن تؤثر التغيرات فى المنطقة العربية بالإيجاب على جميع الدول، ومن بينها إسرائيل. وأشارت يديعوت إلى أنه منذ الإطاحة بالرئيس المصرى السابق "محمد حسنى مبارك" حرصت السفارة الإسرائيلية على الابتعاد عن الأضواء، حتى لا تجذب الانتباه لها، خوفاً من التعدى عليها فى ظل انفلات الحالة الأمنية فى كثير من الأيام السابقة، مضيفة أن هذه المرة تجاوزت السفارة ذلك التقليد الأمنى الصارم، ودعى دبلوماسيوها الإسرائيليون جميع الدبلوماسيين الأجانب للاحتفال فيما يعرف باسم "يوم الاستقلال". ولفتت الصحيفة العبرية إلى أنه خلال الأسبوع الماضى تظاهر أمام السفارة مئات من المصريين ملوحين بأعلام فلسطين، داعين إلى فتح الحدود للمشاركة فى الانتفاضة الثالثة ضد إسرائيل فى يوم "النكبة"، الموافق يوم 15 مايو المقبل، مشيرة إلى أنه دعا بعضهم إلى إلغاء اتفاق السلام بين إسرائيل ومصر، ووقف بيع الغاز لتل أبيب، وذلك فى ظل حراسة أمنية مشددة من جانب قوات الأمن المصرية خلال التظاهرة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل