المحتوى الرئيسى

"تقصي الحقائق": أحداث إمبابة بدأت بشائعة وتأخر الشرطة أشعلها

05/11 15:28

كتب- خالد عفيفي: أكدت لجنة تقصي الحقائق في أحداث إمبابة أن الأزمة بدأت بشائعة حول احتجاز فتاة مسلمة داخل كنيسة "مارمينا"، وسرعان ما تحولت إلى جريمة جنائية امتدَّت إلى كنيسة العذراء، وتضمَّنت إطلاق رصاص حي وخرطوش ومولوتوف وإحراق الكنيسة بالكامل.   وأكد التقرير أن تأخر الأجهزة الأمنية عن محاصرة الأحداث والقبض على مرتكبيها أدَّى إلى تفاقمها وزيادة عدد القتلى والجرحى.   وأوضح جورج إسحاق، عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان- خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته اللجنة، ظهر اليوم- أن التقرير لم يقف على المتورط في الاعتداءات أو المحرض عليها، مشيرًا إلى أن الشائعة أدَّت إلى حالة هياج جماهيري وصدام أمام كنيسة مارمينا، وسرعان ما امتدت الأحداث إلى كنيسة العذراء التي تبعُد عن مارمينا 2 كيلو متر، بالتزامن مع توافد عناصر من البلطجية محمَّلين بالأسلحة النارية والبيضاء.   وشدَّد حافظ أبو سعدة، عضو المجلس، على أن ما حدث قبل الجريمة بأسبوع واحد من تحريض عبر وسائل الإعلام على الاعتداءات على الكنائس وتجميع الأسلحة والذخائر؛ يؤكد أنها جزءٌ من سلسلة أحداث مدبَّرة وليست عفويةً، تورَّط فيها فلول الحزب الوطني والنظام البائد.   وحذَّر قائلاً: "لو لم يتم التعامل مع هذه الأحداث بقوة وحزم، فسوف تنتقل الاعتداءات من منطقة إلى أخرى".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل